قزيط: اتفاق إعادة إنتاج النفط أعاد “حفتر” للواجهة سياسيًا 

أخبار ليبيا24 

قال عضو مجلس الدولة الاستشاري أبو القاسم قزيط إن اتفاق إنتاج النفط بين لقائد العام المشير خليفة حفتر ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق أعاد حفتر للواجهة سياسيًا وهو ما ترفضه حكومة الوفاق. 

وأضاف قزيط أن الاتفاق بين معيتيق وحفتر تم بدعم روسي خفيّ، كانت هناك ضغوط على حفتر ليحرر الموانئ النفطية من الإغلاقات وهذا الاتفاق قام بدور حفظ ماء الوجه لحفتر. 

وتابع عضو مجلس الدولة :”المعلومة الأولية لدينا أنّ النفط بدأ يتدفّق، بالتالي الاتفاق لن يكون ناجعًا لولا الضغوط التي تمارس من الدول”. 

وأشار إلى أن تصريحات رئيس المجلس خالد المشري بأن يكون إنتاج النفط تحت إشراف المؤسّسة الوطنية للنفط بأنّها غامضة، خاصّة بعد رفض المجلس للاتفاقية. 

وذكر أن مجلس الدولة استشاري بالتوصيف والاسم، لكنّ السلطات التي يتمتّع بها بعيدة كلّ البعد على أن تكون استشارية، لافتًا إلى أنّ المجلس له دور أساسي جدًا في قرارات الحكومة واختيار المناصب السيادية السبعة المهمة، وهو شبه غرفة ثانية في البرلمان. 

وأكد قزيط أنّ مجلسي الدولة والنواب فشلا نظريًا في الوصول إلى حلّ، مؤكّدًا على أنّ المشكلة الليبية هي دولية وإقليمية، ففي حال اتفاق الدول الكبرى والمتدخّلة في الشأن الليبي ستُحلُّ 80%؜ من المشاكل الليبية.  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى