المشري يبحث مع السفير الألماني فرص استئناف الحوار السياسي

بحث تطورات الأوضاع السياسية والعسكرية في البلاد بشكل عام

أخبار ليبيا 24 – متابعات

ناقش رئيس المجلس الأعلى للدولة الاستشاري خالد المشري، مع السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفيتشا، تطورات الأوضاع السياسية والعسكرية في البلاد.

وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لـمجلس الدولة، فإن مشاورات الجانبان التي تمت في العاصمة طرابلس أمس الأحد، تمحورت حول المبادرات المطروحة لوقف إطلاق النار، إضافة إلى فرص استئناف الحوار السياسي وكيفية صناعة بيئة مناسبة لإنجاحه، فضلًا عن دور ألمانيا في الدفع بالعملية السياسية إلى الأمام.

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة السويسرية جنيف في أكتوبر المقبل اجتماعا بين جميع الأطراف الليبية، وبالتحديد مجلسي “الدولة والنوب”؛ لاختيار مجلس رئاسي وحكومة جديدين؛ خصوصا بعد إعلان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج تقديم استقالته خلال الشهر ذاته بسبب الضغوط الشعبية والمظاهرات.

وشهدت الفترة الماضية، العديد من اللقاءات في المغرب وسويسرا ومصر، لبحث محاولة حلحلة الأزمة الليبية، والخروج من الأزمة الراهنة، في ظل المشهد السياسي المرتبك في ليبيا، وتردي الأوضاع المعيشية.

ورغم تعدد اللقاءات والتحركات السياسية خلال الفترة الراهنة، الأمر الذي ينم ظاهريًا على خطوات جادة نحو حلحلة الأزمة الليبية، إلا أنها تصب جميعًا في إطار إطالة الفترة الانتقالية، على غير رغبة الليبيين الذين أنهكتهم الصراعات ويأملون في إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في أقرب وقت ممكن، ما ينذر بانفجار الأوضاع وخروجها عن السيطرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى