تسييري طبرق يستنكر الاعتداء على المهاجرين ويشدد على معاقبة الجناة

أخبار ليبيا24- خاص

استنكر رئيس المجلس التسييري لبلدية طبرق فرج بوالخطابية اليوم الأحد الاعتداء على المهاجرين غير الشرعيين الذين تعرضوا قبل أيام للتعذيب والابتزاز من قبل مجموعة خارجة عن القانون.

وأكد بوالخطابية في بيان له على سيادة القانون داعيًا إلى تطبيق رفع الغطاء الإجتماعي الصادر عن مجلس الحكماء في الجرائم المتعلقة بتهريب البشر وتعذيبهم وابتزازهم.

وشدد رئيس المجلس التسييري لبلدية طبرق على تضامنه الكامل مع لجان التحقيق بخصوص الحادثة، لتعزيز التعامل الإنساني مع كل البشر بدون تمييز او استثناء.

ودعا بوالخطابية كافة الجهات العامة وخاصة الأمنية والعسكرية بمعاقبة كافة الخارجين عن القانون ومهربي البشر البشر على وجه الخصوص.

وكانت قوة أمنية مشتركة من وزارة الداخلية والجيش الوطني، تمكنت الخميس، من تحرير ستة مهاجرين غير شرعيين كانوا محتجزين داخل مخزن في جنوب منطقة بئر الأشهب بشرق ليبيا.

وقال، آمر الكتيبة (401) عميد الصافي عبدالنبي السنيني، في تصريح لـ”أخبار ليبيا24″ إن العملية جاءت بعد قيام البحث الجنائي في طبرق بضبط سبعة مهاجرين غير شرعيين يحملون الجنسية المصرية، حيث اعترفوا خلال الاستدلال معهم بوجود مخزن شرق طبرق به عدد آخر من المهاجرين المصريين الذين تسللوا إلى ليبيا عبر الحدود البرية مع مصر.

وأضاف السنيني، أنه بعد التنسيق والتعاون مع قسم البحث الجنائي تمت مداهمة المخزن جنوب منطقة بئر الاشهب، وتم تحرير ستة مصريين كانت حالتهم سيئة جراء التعذيب، كما أنهم كانوا مصفدين بالسلاسل.

وأفاد آمر الكتيبة (401) بأنه تم إثر العملية ضبط شخصين من العصابة التي تحتزهم، مشيرًا إلى أنهم رهن التحقيق.

وقال السنيني، إنه من خلال الاستدلال تم التعرف على بقية أفراد العصابة، التي تتاجر بهؤلاء المهاجرين مقابل مبالغ مالية.

وأكد آمر الكتيبة (401) أن بقية أفراد العصابة سيتم القبض عليهم خلال الأيام القادمة، ولا أمل لهم من النجاة من قبضة رجال الأمن.

وقال السنيني، إن القوة الأمنية المشتركة تقوم بتمشيط المنطقة بالكامل، مشيرًا إلى أن من المتوقع العثور على مخازن أخرى ورهائن آخرين سيتم تحريرهم والقبض على الجناة.

أفراد_العصابةالتعذيب_الابتزازطبرقمهاجرين_غير_شرعيين