المسماري: فتحنا خط حوار مع المجلس الرئاسي

المسماري: السراج والمليشيات تسعى لإعادة تصدير النفط لتمويل عملياتها وتسليحها والدفع للمرتزقة

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال الناطق باسم قوات الجيش الوطني اللواء أحمد مسماري، إنهم فتحوا خط حوار مع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق لحل الإشكاليات التي تواجهها الأزمة الليبية .

المسماري أكد، في مقابلة مع قناة “سكاي نيوز” عربية، أمس السبت، أن المليشيات ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج هم وحدهم من يقفون ضد استئناف تصدير النفط.

وأضاف أن المليشيات كانت تسعى إلى إعادة تصدير النفط لصالح المصرف المركزي بطرابلس حتى يتم تمويل عملياتها وتسليحها والدفع للمرتزقة، معربًا عن أسفه بشأن تجاهل الأمم المتحدة للاتفاق، الذي تم التوصل إليه بشأن إعادة تصدير النفط في ليبيا.

وجاء إعلان المسماري، بفتح قيادة قوات الكرامة مفاوضات مع المجلس الرئاسي بعد سلسلة من الاتهامات بين الطرفين، والتي انتهت بحرب طرابلس في الرابع من أبريل 2019م، وأسفرت عن الكثير من الخسائر المادية والبشرية.

وطالما اتهم المسماري، المجلس الرئاسي بجلب الأسلحة والمرتزقة من تركيا، حيث قال إن تركيا استغلت هدنة وقف إطلاق النار لإرسال مزيد من العدة والعتاد والمرتزقة إلى ليبيا لدعم قوات حكومة الوفاق، مؤكدا أنهم لن يتركوا ليبيا لكي تستعمرها تركيا.

وأوضح أن نقل الأسلحة التركية والمرتزقة يتم عبر شركة الأجنحة للطيران المملوكة لأمير الجماعة الليبية المقاتلة المرتبطة بتنظيم القاعدة، عبد الحكيم بلحاج، مضيفا أن الطائرة بداخلها أسلحة تنقل إلى ليبيا لكي يتم استخدامها من قبل المليشيات والإرهابيين الموالين لحكومة الوفاق. 

وكانت قيادة قوات الجيش الوطني، كشفت تفاصيل التوصل إلى اتفاق بشأن إنتاج وتصدير النفط، حيث قالت في بيان لها نشره الناطق باسم القوات اللواء أحمد المسماري، عبر صفحته على “فيسبوك”، إن الحوار الليبي – الليبي الداخلي بدأ بمشاركة وتفاعل إيجابي من النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أحمد معيتيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى