إحياء اليوم الوطني للثقافة التباوية بسبها

شارك فيها عدد من النشطاء والمهتمين بثقافة مكون التبو من أحياء سكرة والطيوري وحجارة والناصرية.

اخبار ليبيا24

أحيت جمعية ملائكة الرحمة للأعمال الخيرية بسبها احتفالية باليوم الوطني للثقافة التباوية والذي يصادف الخامس عشر من سبتمبر كل عام، شارك فيها عدد من النشطاء والمهتمين بثقافة مكون التبو من أحياء سكرة والطيوري وحجارة والناصرية.
  وشهدت الاحتفالية تقديم عروض لرقصات شعبية لمكون التبو، وعرض لأبرز مقتنياتهم التراثية والألبسة وأدوات المعيشة في الصحراء، وعروضا للأزياء الشعبية التراثية التباوية بمختلف ألوانها ونقوشها.
  وقالت رئيس جمعية ملائكة الرحمة للأعمال الخيرية خديجة كاناي لأخبار ليبيا24، إن هذه الاحتفالية تعتبر ضمن العديد من الاحتفاليات التي تشهدها عدة مدن باليوم الوطني للثقافة التباوية، ويسعى القائمون عليه إلى تعريف جميع مكونات الشعب الليبي بثقافة التبو وعاداتهم وتقاليدهم الموغلة في القدم.
  وأوضحت كاناي أن الاحتفاليات تقوم بمجهودات ذاتية في الغالب، بسبب رغبة الكثيرين في التعريف بثقافتهم والإقتراب من تعزيزها وتقبلها بشكل أفضل لدى شركاء الوطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى