تطور جديد.. الجيش يكشف عن إعادة صواريخ “آر 17” التكتيكية للخدمة

أخبار ليبيا24

كشف، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، اليوم الأربعاء، أن صنف المدفعية والصواريخ بالقوات المسلحة الليبية، استطاع إعادة صواريخ “آر17” التكتيكية إلى الخدمة.

وأوضح المسماري، أن إعادة هذه الصواريخ السوفياتية جاء في إطار عمليات التطوير التي تجريها القوات المسلحة لوحداتها العسكرية.

وأفاد، أن القوات المسلحة تمتلك من هذ النوع من الصواريخ نحو 200 صاروخ بمعداتها وقد أجرى صنف المدفعية والصواريخ تجارب أولية على الصاروخ وقد كانت النتائج ناجحة.

وصواريخ “أر17” هي واحدة من سلسلة الصواريخ البالستية التكتيكية  التي طورت من قبل الاتحاد السوفيتي خلال الحرب الباردة وصدرت بشكل واسع إلى دول أخرى من بينها ليبيا.

ويرمز له حلف شمال الاطلسي ” SS-1C سكود-B” وهو أحد صواريخ سكود.

ويبلغ مدى هذا النوع من الصواريخ نحو 300 كيلومتر، حاملة رأسا متفجرا يصل وزنه إلى ألف كيلوغرام.

وتتكون المجموعة الصاروخية “آر17” من عدة آليات تساهم في عملية نقل وتجهيز الصاروخ للإطلاق وإطلاقه، حيث يحتاج الصاروخ لفترة زمنية يصل معدلها الزمني حتى الساعة أو أقل بقليل يتم خلالها بعد أن يتم تزويده بالوقود السائل المتكون من المؤكسد والوقود الرئيسي.

ويستغرق تزويد الصاروخ بالوقود زمناً يصل حتى الساعة أو أقل بقليل تتكاثف فيه الكثير من الخبرات الفنية والمهنية المتخصصة لنصبه وإطلاقه نحو هدفه.

ويعد هذا النوع من الصواريخ من أفضل الأسلحة التي تقدم لممتلكها مزايا هامة لجهة قوة السلاح من ناحية المدى إضافة إلى أن تملك مثل هذه النوعية من الأسلحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى