لافروف ينفي استغلال روسيا للأراضي السورية لنقل مرتزقة إلى ليبيا

أخبار ليبيا24 – سياسة

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن التقارير الإعلامية التي تزعم أن روسيا تستخدم سوريا كمنصة لنقل قوات عسكرية إلى ليبيا لا تستند إلى أي حقائق، على حد قوله.

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم، في دمشق أمس الإثنين: “أود أن أجدد ما أكدته مرارا، حول ليبيا والدول الأخرى بدءا من إفريقيا ووصولا إلى أوروبا والولايات المتحدة، يتم دائما توجيه اتهامات إلى روسيا.. ولم يجر أبدا وضع أي حقائق أمامنا”.

وأضاف لافروف: “تسرب أي تصريحات حول مثل هذه المسائل بشكل فوري إلى المجال الإعلامي دون تشغيل أي آليات قائمة في الإطار الثنائي أو متعدد الأطراف لتوضيح مباعث القلق أيا كان الموضوع، أمر يدفع للتفكير في الأهداف التي ينطلق منها مصدري هذه التصريحات”.

وأشار لافروف، إلى أن روسيا أيدت حينه، مثل باقي الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، تبني قرار خاص لفرض حظر السلاح على ليبيا، بحسب ما نشر موقع روسيا اليوم.

وتابع وزير الخارجية الروسي حديثه قائلا: “ونحن نتذكر أن دولا أوروبية معينة قالت علنا بعد مرور عدة أشهر من ذلك على لسان هيئات الأركان والمسؤولين العسكريين ودون أي خجل إنها تدعم المتطرفين ضد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وتزودهم بالأسلحة، وهذه حقيقة تم تسجيلها في الوثائق”.   

وسبق أن نشرت بعض وسائل الإعلام الدولية تقاريرا اتهمت فيها روسيا استخدام الأراضي السورية كمنصة لنقل مرتزقة مسلحين ومعدات عسكرية إلى ليبيا.

زر الذهاب إلى الأعلى