المحجوب: مؤسسة النفط في طرابلس تحاول خلق أكاذيب حول الموانيء النفطية

أخبار ليبيا24

قال مدير إدارة التوجيه المعنوي في القوات المسلحة العربية الليبية اللواء خالد المحجوب إن المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس تحاول خلق أكاذيب حول وجود قوى أجنبية أو قلاقل في الموانيء النفطية.

ونفى المحجوب عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك” الادعاءات حول وجود اشتباكات أو إطلاق نار داخل ميناء راس لانوف النفطي، موضحًا أنه تواصل مع آمر حرس المنشآت النفطية بالقوات المسلحة اللواء ناجي المغربي نفى فيه هذه الإشاعات.

وأكد مدير إدارة التوجيه المعنوي أن الأمن والهدوء والأمان يسود كافة المرافيء النفطية، مشيرًا إلى أن هذه الإشاعات تأتي في سياق محاولات خلق أكاذيب من قبل المؤسسة الوطنية للنفط.

وكان آمر حرس المنشآت النفطية، اللواء ناجي المغربي، فند صحة ما ورد في بيان المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس، بشأن وقوع إطلاق نار داخل ميناء راس لانوف النفطي، مؤكدا أن ما يتردد بالخصوص مجرد ادعاءات عارية من الصحة.

وقال المغربي، في بيان، نشره المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، الجمعة، “إن هذه الادعاءات تأتي في سياق محاولات المؤسسة الوطنية للنفط لخلق أكاذيب على وجود قوى أجنبية أو قلق”، مؤكدا أن الأمن والهدوء والأمان يسود كافة المرافئ.

يشار إلى أن المؤسسة الوطنية للنفط، ذكرت أن سفينة شحن كان من المقرر أن تتجه لتحميل الخردة من ميناء راس لا نوف تعرضت لإطلاق نار وإرهاب من قبل مجموعات مسلحة تابعة لحرس المنشآت النفطية.

وذكرت المؤسسة، أن المسلحين قاموا بترهيب طاقم السفينة “محمد باي” المسجلة في جزر القمر من خلال إطلاق أعيرة نارية واستعمال الذخيرة الحية وقذائف الـ “آر بي جي” في منطقة توجد فيها مخازن لمواد خطيرة سريعة الاشتعال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى