اخليل: تفجير الدراجة النارية في طرابلس محاولة لاغتيال “باشاغا”

أخبار ليبيا24

أكد آمر قوات المدفعية في مدينة مصراتة عقيد فرج اخليل أن تفجير الدراجة التارية الذي تم في طرابلس خلال اليومين الماضيين هو محاولة اغتيال لوزير الداخلية فتحي باشاغا.

وأضاف اخليل عبر حسابه على “فيسبوك” أن سائق الدراجة والذي يتبع مليشيا “النواصي” هو مسؤول السجن لدى المليشيا تم رصده يتجول بالقرب من مقر إقامة باشاغا حسب ما أظهرته كاميرات التسجيل وكانت معدة للانفجار عن بعد.

وأكد آمر قوات المدفعية في مدينة مصراتة أن تفجير الدراجة النارية قرب بوابة الغيران في جنزور بطرابلس عمل جبان وأسلوب رخيص أقدمت على فعله مليشيات الفساد في طرابلس.

وأوضح اخليل أن محاولة اغتيال وزير الداخلية في حكومة الوفاق جاءت بعد فشل أعداؤه بكل المحاولات، وهي رسالة لباشاغا والمتظاهرين وسلامتهم حتى يستمر حكم المليشيات الفاسدة بطرابلس.

وكانت مصادر مطلعة وشهود عيان أفادوا بقيام شخص يقود دراجة نارية بتفجير نفسه بالقرب من بوابة الغيران في طرابلس، من دون وقوع أي أضرار بشرية أو مادية جراء التفجير.

وأوضحت المصادر، أن الشخص فجر نفسه أثناء قيادته لدراجة نارية صباح الثلاثاء بالقرب جزيرة دوران الغيران، غرب طرابلس.

ونُشرت، على منصات التواصل الاجتماعي، صور مروعة، قيل إنها لأشلاء الانتحاري الذي فجر نفسه، إضافة إلى بقايا الدراجة النارية التي كان يقودها.

زر الذهاب إلى الأعلى