استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين في طرابلس

قوات الوفاق توجه فوهات بنادقها في اتجاه المتظاهرين بطرابلس

أخبار ليبيا24

وجهت قوات حكومة الوفاق، مساء اليوم الأربعاء، فوهات بنادقها وأطلقت الرصاص الحي في اتجاه متظاهرين جرى تطويقهم بسيارات مسلحة وسط ميدان الشهداء في العاصمة طرابلس.

ووثقت تسجيلات، جرى تسجيلها وبثها من قبل شهود على منصات التواصل الاجتماعي، إطلاق الرصاص الحي الكثيف على المتظاهرين، الذين واصلوا احتجاجاتهم السلمية، لليوم الخامس على التوالي على الرغم من فرض المجلس الرئاسي حظر التجول الكامل داخل المناطق التابعة لحكومته.

كما وثقت صور كتائب حكومة الوفاق في ميدان الشهداء بعد قبل وبعد إطلاق النار على المتظاهرين، الذين تفرقوا للاحتماء من الرصاص الحي في الشوارع القريبة من الميدان.

ومنذ الأحد نزل متظاهرون إلى شوارع عدة بمدن غرب ليبيا، أبرزها طرابلس احتجاجًا على تدهور الأوضاع الاقتصادية والفساد المستشري في ظل حكومة الوفاق.

وفي أول يوم احتجاجي، فتح رجال مسلحون يرتدون ملابس عسكرية النار على المتظاهرين، فيما قالت حكومة الوفاق، إنهم “مندسون”.

وتحدث رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، في تسجيل مصور، إلى المتظاهرين وتعهد بإجراء تغييرات في الوزارات الخدمية، في خطوة رأى مراقبون أنها محالة لامتصاص الغضب الشعبي المتصاعد تجاه حكومته.

وبينما دعا السراج قوات الأمن بحماية المتظاهرين، للتعبير بأمان عن مطالبهم، إلا أنهم وجهوا اليوم بالرصاص الحي لتفريقهم.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى