السني يعلق على بياني وقف إطلاق النار

السني: نرفض تفصيل المبادرات على أشخاص

أخبار ليبيا24

أعرب مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة، طاهر السني، السبت، عن رفض أي مناورات أو تهديد في مبادرة وقف إطلاق النار، التي أعلن عنها رئيسي مجلس النواب والرئاسي.

وقال في تغريدة للسني على تويتر، تعليقا على إعلان وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا، ” ليست أول مرة نقدم مبادرة للحل السلمي وكنّا ولازلنا نرحب بكافة المبادرات السياسية الصادقة، لكن نرفض تفصيلها على أشخاص، لأن للشعب حق تقرير المصير”.

وتساءل السني، “هل سيلتزم من أشعل الحرب على طرابلس ومن باركها ودعمها ثم انهزم فيها بوقف إطلاق النار؟ سنرى، لكن لن نقبل المناورات أو أي تهديد جديد”.

ورأى السني، أن مسار الاستقرار يبدأ بحوار سياسي شامل لكل مناطق ليبيا ومكوناتها وتياراتها والفاعلين، مشيرًا إلى أهمية الاتفاق على قاعدة دستورية لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية بإشراف أممي ودولي كامل.

وأكد السني، على “تفعيل العدالة الانتقالية، ومحاسبة من ارتكب جرائم حرب، لأن الجرائم لن تسقط بالتقادم”.

واتفق رئيسا المجلس الرئاسي ومجلس النواب في بيانين متزامنين، على الوقف الفوري لإطلاق النار.

ولاقى الاتفاق ترحيبا دوليا وعربيا واسعا، في حين لازال الجميع ينتظر حتى اللحظة، بيانا من قيادة الجيش الوطني الليبي في الرجمة حول البيانين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى