رئيس مجلس قبائل الزوية: فتح كل الحقول والآبار النفطية مرهون بجدّية المساعي الدوليّة

أخبار ليبيا24

كشف رئيس المجلس الأعلى لقبائل الزوية السنوسي الزوي أن قرار فتح كل الحقول والآبار النفطية مرهون بجدّية المساعي الدوليّة، وبقرارات وتقديرات مؤسسات الدولة الليبية المتمثّلة في القيادة العامة للقوات المسلحة ومجلس النواب.

وأضاف الزوي في تصريحات صحفية أن قرار القيادة العامّة للقوات المسلحة بفتح الحقول والموانئ النفطية، يشمل المرحلة الأولى فقط للتصرّف في مخزون الخام النفطيّ والغازيّ في الحقول.

واوضح رئيس المجلس الأعلى للقبائل الليبيّة أن المجلس سبق وسلّم القيادة العامّة للقوات المسلحة ومجلس النواب المنتخب قائمةً بالمطالب والاشتراطات لفتح الحقول النفطيّة، وفوضهما في التفاوض باسم قبائل ليبيا.

وأشار الزوي إلى أن خطوة فتح الحقول والموانئ النفطية، تأتي لإثبات حسن النيّة والتجاوب مع المساعي الدوليّة الجادّة لإيجاد حلٍّ للأزمة في ليبيا.

وكان رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية اللواء ناجي المغربي، أعلن أمس الثلاثاء فتح الموانئ النفطية للتصرف في النفط والنفط الخام المخزن، وذلك بناء على تعليمات القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر.

وأوضح المغربي في بيان له أن فتح الموانئ النفطية جاء من أجل إتاحة الفرصة لتوفير الغاز المطلوب لتشغيل المحطات الكهربائية ورفع المعانة عن كاهل المواطن والمحافظة على البنية التحتية للموانئ والمعدات والمنشآت القائمة.

وأكد رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية أن فتح الحقول كذلك كان نظرًا لاستمرار تكاثف المصاحبة للغاز الذي أدى إلى تجاوز القدرة التخزينية، مما يتسبب في عدم توفير الغاز بالكميات المطلوبة لشركة الكهرباء.

وقال المغربي: “بناء على تعليمات القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير أركان حرب خليفة حفتر، وبعد الاجتماع الذي عقد مع عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط جاد الله العوكلي ورئيس شركة الخليج العربي للنفط محمد بن شتوان يوم الأحد الماضي”.

وأشار المغربي، إلى ما جرى مناقشته في الاجتماع من مواضيع تخص قطاع النفط والغاز والأوضاع الراهنة والمتعلقة بعدم توفر الطاقة الكهربائية وانقطاعات التيار الكهربائي المستمرة ما أثر على الحياة اليومية للمواطن وتحقيقًا لرفع المعاناة عن المواطن بشتي نواحي الحياة والحفاظ على البنية التحتية بمناطق الإنتاج والتصدير  والمحافظة على المنشآت النفطية من خزنات وأنابيب النفط والغاز ومعدات التنقيب وغيرها في تلك المناطق.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى