انفجار بيروت..شركة رأس لانوف ترد على “مقال” حول تخزينها “الأمونيا” في ظروف تخزينية سيئة

224

أخبار ليبيا24

نفت شركة راس لانوف لتصنيع النفط والغاز بعض الأخبار التي مفادها أن الشركة تمتلك كمية من مادة الأمونيا سبب انفجار بيروت وأنها في ظروف تخزينية سيئة وغيرها من المغالطات.

وأضافت الشركة في بيان لها عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك” أن هذه الأخبار المغلوطة يستوجب الرد عليها والتوضيح داعية الجميع إلى التريث والتقصي والتدقيق في صحة المعلومات.

وأوضحت شركة رأس لانوف أنه بحسب ما أشار صاحب المقال إلى أن الكارثة التي حدثت في مدينة بيروت اللبنانية كانت ناتجة عن سوء في تخزين مادة (الأمونيا ) وهذا غير صحيح بحسب كل التقارير والتي تشير إلى أن سبب التفجير هو مادة ( نترات الأمونيوم ) وليس (الأمونيا ) لأنه هناك فرق خصائصي شاسع بين المادتين.

ونفت شركة رأس لانوف نفياً قاطعاً وجود المادة المشار إليها أعلاه داخل كافة المواقع التابعة لها وأنها لاتدخل من ضمن عملياتها التشغيلية لامن قريب ولا من بعيد.

ولفتت الشركة إلى أن الموجود داخل مواقع شركة سرت وبالتحديد من ضمن منتجات الشركة الليبية النرويجية للأسمدة هما مادتي (الأمونيا، واليوريا)، ومادة الأمونيا تختلف اختلافًا كلياً في التركيب والاستعمال عن مادة نترات الأمونيوم الانفجارية وهي في ظروف تخزينية ممتازة إلى هذه اللحظة.

وبينت شركة رأس لانوف أن مادة اليوريا فهي تستعمل كسماد نيتروجيني وليس لها أي علاقة بموضوع المقال، مؤكدة أن الشركة الليبية النرويجية للأسمدة لها الحق في الرد والتوضيح بكل التفاصيل.

وأشارت إلى أن منطقة التخزين البارد في المجمع الصناعي رأس لانوف لايوجد بها حالياً إلا كمية من غاز الإثيلين تقدر 3400 طن وستستعمل في تشغيل مصنع البولي إثيلين قريباً، وهي في ظروف تخزينية آمنة و ممتازة وفق خطوات وإجراءات دقيقة تخضع للمواصفات العالمية في التعامل مع هكذا نوع من المواد.

وطمأنت شركة رأس لانوف المواطنين وأن كل مانشر ليس له أساس من الصحة، موضحة أنها لن تسمح بتعريض المواطنين للخطر مهما اختلفت الأسباب وكلف الثمن.

 

المزيد من الأخبار