“يو إس آيد” تقدم مليوني دولار ليونيسيف ليبيا

دعم أمريكي لمنظمة اليونسيف لمواجهة كورونا في ليبيا

35

أخبار ليبيا24

قالت اليونيسيف إن مكتب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية للمساعدات الإنسانية (يو إس آيد) سيقدم مليوني دولار أمريكي استجابة لوباء كورونا في ليبيا.

وأشارت اليونيسيف، إلى أن هذا المبلغ سيساهم في دعم القطاعات للسيطرة على الانتشار الإضافي لكوفيد19 عن طريق الحد من انتقال العدوى من شخص لآخر والتخفيف من الآثار والمخاطر الجانبية لاستمرار الخدمات الأساسية للفتيات والفتيان الضعفاء وأسرهم.

وقال نائب رئيس بعثة الولايات المتحدة في ليبيا، جوشوا هاريس، “إن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم الشعب الليبي، الذي ترك عرضة لهذا الفيروس بسبب سنوات من الصراع”.

وأضاف، “نحن في شراكة مع اليونيسيف لتوفير الدعم المنقذ للحياة لمنع ومواجهة انتشار كوفيد19 في المجتمعات الأكثر ضعفا في ليبيا”.

من جانبه، قال ممثل منظمة اليونيسيف في ليبيا، عبد الرحمن غندور، “من خلال هذه الشراكة المحورية مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ستتمكن اليونيسف من توسيع نطاق استجابتها للوباء في ليبيا”.

وأضاف، “نحن ممتنون للولايات المتحدة على تضامنها مع الشعب الليبي وأطفاله الذين عانوا كثيرا، حتى قبل أن يضرب كوفيد19 ليبيا”.

 أوضحت اليونيسيف، أن البرنامج الذي تموله (يو إس آيد) سيدعم اللجنة التوجيهية الوطنية بقيادة وزارة الصحة وخدمات التأهب والاستجابة الوطنية، مما يساهم في التنسيق الوطني وتقديم الخدمات في 24 بلدية على الأقل في شرق وغرب وجنوب ليبيا.

وأوضحت أنها، في إطار هذا البرنامج، ستضع استراتيجية للإبلاغ عن المخاطر بالتعاون مع المركز الوطني لمكافحة الأمراض، وتضطلع بتدخلات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية الأساسية في مراكز الاحتجاز ومراكز المهاجرين الجماعية وكذلك المرافق الصحية والمدارس.

وقالت، “كما سيتم توفير الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال وأسرهم”، مشيرة إلى أنها ستستهدف السكان الأكثر ضعفا، بمن فيهم المهاجرون واللاجئون والعائدون والمشردون داخليا والمجتمعات المضيفة المتأثرة بالنزاع.

 

المزيد من الأخبار