وزير الصحة يحذر من انتشار التسمم الغذائي الناتجة عن الممارسات الغذائية الخاطئة

أخبار ليبيا24 – صحة

حذر وزير الصحة بالحكومة الليبية المؤقتة سعد عقوب، المواطنين من انتشار بعض الأمراض الناتجة عن بعض الممارسات الغذائية الخاطئة.

وأوضح عقوب، أن من بين تلك الأمراض “التسمم الغذائي” الذي يحدث بسبب إغلاق المطاعم أثناء جائحة كورونا وعدم تنظيفها وتعقيمها، أو بسبب تناول أطعمة أو مشروبات ملوثة بالبكتيريا أو بمواد كيميائية، موضحا أن أعراضه تظهر على صورة نزلة معوية وغثيان وقيء وإسهال وألم في البطن.

ودعا عقوب في تصريحات نشرتها إدارة الإعلام بوزارة الصحة اليوم الخميس، كافة مديري إدارات الخدمات الصحية بالبلديات وجهات ذات العلاقة بإجراء جولات تفتيشية على كافة المطاعم وتطبيق للاشتراطات الصحية.

وشدد عقوب، على ضرورة احترام شروط حفظ صحة الأغذية بكافة مراحل تداولها، وخاصة الإعداد والتخزين والتوزيع، وأوصى في الوقت ذاته بالحرص على التثبت والتأكد من صلاحية المواد الغذائية الأولية قبل استعمالها، على غرار البيض واللحوم مع الحرص على أن تكون هذه المواد محفوظة داخل أجهزة التبريد.

كما حذر وزير الصحة، المواطنين من تناول الأغذية مجهولة المصدر، التي تُباع على الأرصفة لما لها من قدرة كبيرة على نقل عديد من الأمراض، وحث المواطنين على عدم شراء منتجات مجهولة المصدر، مع التأكد من سريان تاريخ الصلاحية وسلامة المنتج حفاظًا على الصحة العامة.

وقال سعد عقوب، إن “الأطعمة التي تُباع على الأرصفة غالبًاً ما تكون ملوثة بالبكتيريا الضارة، وهي سبب مباشر للنزلات المعوية والأمراض الفيروسية، وأن الأطعمة تحتاج إلى درجات حرارة خاصة للحفظ، وعدم وجود درجة الحرارة المناسبة يعرضها للتلف وتسبب التسمم للإنسان”.

وطالب عقوب، كافة إدارات الخدمات الصحية في البلديات بضرورة تفعيل دور المفتش الصحي بالتعاون مع جهاز الحرس البلدي، في تكثيف الحملات على المطاعم والأسواق والأماكن التي تعرض أغذية مجهولة المصدر، مع الضبط الفوري لأي مادة غذائية يتم الشك في عدم صلاحيتها للاستهلاك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى