حفتر : العمليات العسكرية مستمرة حتى تحرير الوطن من الغزاة الاتراك والارهابيين

حفتر : لن نتنازل عن مبادئنا الوطنية الثابتة وتضحيات شعبنا

132

أخبار ليبيا 24 – متابعات 

أكد قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر، اليوم الثلاثاء، أن القتال ضد الغزاة الأتراك واجب وطني مقدس تفرضه كل الدساتير وتقره كل القوانين والأعراف الدولية.

قائد الجيش قال خلال كلمة ألقاها خلال حفل تخريج الدفعة عسكرية والدفعة 27 بحرية بالكلية الحربية 52 توكرة، أنه بالرغم المساعي الدولية لضمان تسوية سياسية عادلة إلا أننا لن نسمح باستغلال الظرف لجلب الغزاة والمرتزقة وتعزيز قدرات العدو.

وأكد “لن نتنازل عن مبادئنا الوطنية الثابتة وتضحيات شعبنا وسنواصل الكفاح لتحرير أرضنا وتحقيق طموحات شعبنا”، متابعاً “استجبنا لمطالب الدول الشقيقة بوقف القتال والعودة للحوار لكننا لن نقبل باستغلال الوقت في استجلاب المرتزقة والسلاح ولن نتنازل عن تحرير كامل تراب ليبيا”.

ووجه حفتر  التحية لدولتي الامارات العربية و مصر الشقيقة والدول الصديقة على مواقفها الداعمة للشعب الليبي والقوات المسلحة ضد الاطماع التركية، محياً “الجماهير الغاضبة التي خرجت ونرفع صوتنا معها بالرفض القاطع للغزو التركي وشعارنا سندفع الدماء لا الميري للعثمانيين”.

وتابع  أن تركيا ترى ليبيا ارثاً تاريخيا لها وتبتغي السيطرة على ثرواتها من أجل رفاهية شعبها على حساب قوت الليبيين، مؤكداً “لن نتوقف عن مسيرتنا المقدسة حتى تحرير كامل تراب الوطن من الغزاة الاتراك والارهابيين”.

وأجرت الكلية العسكرية، على مدار الأيام الماضية، تدريبات مكثفة لمراسم حفل التخريج وعملية تسليم الراية بين الدفعة الـ 52 ودفعة المستجدين بالكلية التي تحمل الرقم الـ 53.

وقام أفراد الدفعة الـ 52 من جميع صنوف الجيش الوطني الليبي من المشاة والبحرية والصاعقة والسلاح الجوي بالتدريب على مرور “الكراديس” أمام منصة الحفل وتسليم الراية وأداء القسم العسكري.

وشرعت القيادة العامة للجيش الوطني، بقيادة القائد العام المشير خليفة حفتر، منذ سنوات في بناء المؤسسة العسكرية، وفق نظم وتراتبية عسكرية وأعلى درجات الانضباط.

المزيد من الأخبار