السراج يبحث عودة الشركات والاستثمارات التركية إلى ليبيا

أخبار ليبيا24

بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج مع وزير التخطيط طاهر الجهيمي، ورؤساء عدد من الأجهزة اليوم الثلاثاء عودة الشركات والاستثمارات التركية الى ليبيا.

واستعرض الاجتماع مشاريع البنى التحتية المتوقفة والمتعاقد على تنفيذها مع شركات تركية ولم تستكمل بالنظر لما مرت به البلاد من ظروف استثنائية وفي مقدمتها مشاريع الكهرباء والطاقة.

وناقش الاجتماع – الذي حضره رئيس جاهز التنمية وتطوير المراكز الإدارية، وتنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق، وتنفيذ مشروعات المواصلات، وصندوق الانماء الاقتصادي والاجتماعي، وممثلين عن مصرف ليبيا المركزي، وإدارة القضايا، وديوان المحاسبة، وسوق الأوراق المالية – المشاريع الجديدة التي من شأنها المساهمة في تقديم خدمات فاعلة وسريعة للمواطنين.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي خلال الاجتماع على أهمية استئناف العمل في المشروعات المتوقفة وأن تكون هذه العودة منطلقا لعملية شراكة مدروسة ومتوازنة بين البلدين الصديقين تشمل القطاع الخاص في ليبيا.

وكان رئيس لجنة السيولة في مصرف ليبيا المركزي البيضاء رمزي آغا كشف أن تواجد محافظ مركزي طرابلس الصديق الكبير في تركيا لتعويض الشركات التركية. 

وأضاف آغا أن هناك معلومات مؤكدة أن وجود الكبير في تركيا لوضع اللمسات النهائية لتنفيذ الاتفاقية المبرمة مابين حكومة الوفاق والحكومة التركية لغرض تعويض الشركات التركية التي كانت لها عقود قبل عام 2011. 

وأشار رئيس لجنة السيولة عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك” إلى أن قيمة تعويضات الشركات التركية تقدر بما يقارب ثلاثة مليار دولار.  

وأوضح آغا أن الصورة التي ظهر فيها الصديق الكبير مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومحافظ البنك المركزي التركي هي احتفالا ببدء تنفيذ هذه الاتفاقية. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى