الغزالي: باشاغا يسوق نفسه للعالم كرجل دولة يعتمد عليه

الغزالي: حديث باشاغا يحمل تناقضات وانفصالاً عما يجري على أرض الواقع

157

أخبار ليبيا 24 – متابعات

اعتبر عضو مجلس النواب عن مدينة سرت أبو بكر الغزالي، أن وعود وزير الداخلية في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، وحديثه المتكرر عن اتجاهه لتفكيك المليشيات ليس إلا محاولة منه للظهور أمام الرأي العام الخارجي بمظهر رجل الدولة الذي يسوّق نفسه لإمكانية الاعتماد عليه في قادم الأيام.

الغزالي قال، في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط، إن حديث فتحي باشاغا يحمل تناقضات وانفصالاً عما يجري على أرض الواقع، مضيفا أن المليشيات التي يصفها في تغريداته بأنها خارجة عن القانون ويفكر في تفكيكها الآن، كانت تقاتل معه طيلة الأشهر الماضية ضد “الجيش”.

وتابع “اليوم وبعد أن تحدثت أمريكا عن ضرورة تسريحها، وأصبح الأمر واقعاً لا يمكن لوزير داخلية الوفاق تجاهله، صار يتحدث ويحاول الإيهام بأن هناك مليشيات منضبطة تابعة للمجلس الرئاسي وأخرى لا علاقة لهم بها!”.

وتوقع الغزالي أن تلجأ حكومة الوفاق إلى تفكيك وحل بعض المليشيات الضعيفة على الأرض في محاولة منها للتهرب من المطلب الأمريكي، في حين ستبقي، بل وتتحالف مجدداً مع المليشيات القوية المحصنة في مصراتة بعد أن تتم إعادة تسميتها بمسميات جديدة لمنحها شرعية وهمية لخداع المجتمع الدولي.

وعن التضحية بالمليشيات المتحكمة في العاصمة لصالح مجموعات مماثلة لها في مدينة مصراتة والتي يستمد باشاغا قوته منها، قال “إذا أقدمت حكومة الوفاق على هذه الخطوة فهي كمن شنق نفسه بيده؛ إذ إنه لا شعبية لها بالداخل الليبي، وتعرف جيداً أنها تستمد حمايتها من المليشيات، وبالتالي من الصعب اتخاذ هذه الخطوة”.

المزيد من الأخبار