حراك القبائل الليبية يعلن إعادة فتح حقول النفط

تطور جديد في ملف النفط الليبي

318

أخبار ليبيا24

أعلن حراك المدن والقبائل الليبية للحفاظ على الموارد النفطية، اليوم الإثنين، إعادة ضخ النفط بـ “إراداته” مشترطًا ضمان التوزيع العادل لإرادات النفط وعدم ذهابها للمليشيات.

وشدد الحراك، في بيان جرت قراءته أمام شركة الزويتينة للنفط، على أنه سيعيد إقفال الحقول النفطية في حال استخدمت إرادات النفط مجددًا في قتل الليبيين وتجويعهم.

كما أعلن الحراك تفويض القيادة العامة للجيش الوطني ومجلس النواب الليبي للتواصل مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لإيجاد حلول لعدم وقوع إيرادات النفط في أيدي المليشيات.

وأكد الحراك، على أن النفط لكل الليبيين ومن حقهم الاستفادة من إيراداته لتحسين ظروفهم المعيشية والمضي قدما لإعادة إعمار البلاد.

وأعلن حراك المدن والقبائل الليبية للحفاظ على الموارد النفطية في يناير الماضي غلق الموانئ والحقول النفطية، وإيقاف تصدير النفط، احتجاجًا على استخدام حكومة الوفاق لعوائد النفط لـ “جلب ودفع رواتب المرتزقة السوريين”.

وقال الحراك، في بيان يوم 17 يناير2020، “إن الأموال المتدفقة من إنتاج النفط يستخدمها السراج لوقف تقدم الجيش الوطني الليبي، الذي يخوض حربه ضد الإرهاب لتطهير المدن من المليشيات”.

وأضاف، أنه يرفض الاتفاقية المبرمة بين حكومة الوفاق وتركيا، وطالب المجتمع الدولي بإلغاء الاعتراف بالحكومة.

المزيد من الأخبار