الغرياني يفتي بتحريم الاستيراد من مصر..والغرفة التجارية الليبية المصرية ترد

أخبار ليبيا24

استنكرت الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية المشتركة الفتوى التي أصدرها المفتي المعزول الصادق الغرياني بخصوص تحريم الاستيراد من مصر والإمارات والأردن. 

وأكدت الغرفة أن فتوى الغرياني هي فتوى ظالمة ولا تستند على أية شروط صحيحة، مؤكدة أنه م يحترم شيبته ومازال يواصل دعمه للإرهاب والميليشيات والمجرمين والدفع بأبناء ليبيا وشبابها للهاوية والتغرير بهم.

وأضافت الغرفة التجارية الليبية المصرية أن فتاوى الغرياني الغرض منها دعم الإرهاب ومناصرتهم والتي تحرم التعامل التجاري مع الدول التي تساندنا في محاربة الإرهاب والتي ذكرها بالاسم ومن بينها مصر.

العربية والتي يعلم جيدا هو وغيره مدى وقوف مصر مع الشعوب العربية في كل الظروف الصعبة وخصوصا الشعب الليبي واليوم

وذكرت الغرفة أن وقوف مصر مع ليبيا ليس وليد الظروف الراهنة وإنما كان منذ القدم فعندما احتلت إيطاليا وضيقت الخناق على الليبيين كان الدعم المصري بالمال والغذاء والسلاح حاضرا والذي كان له الدور المهم في التصدي للعدوان الإيطالي والتركي وفي كل المراحل.

وتابعت الغرفة :”لقد استمعنا لفتوى الغرياني المرتعش والذي يحرض على مقاطعة كل الدول الداعمة لليبيين وللقوات المسحة في محاربة الإرهاب وغض الطرف عما تفعله تركيا من إرسال المرتزقة السوريين الذين عاثوا في بيوت أهالي طرابلس فسادا ورفضوا الخروج منها”.

وكان مفتي ليبيا المعزول من قبل مجلس النواب الصادق الغرياني، أطلق فتوى بعدم جواز شراء سلع من الإمارات والأردن ومصر، داعيًا إلى مقاطعتها تجاريًا.

ونشرت دار الإفتاء الليبية فتوى الغرياني، عبر صفحتها في فيسبوك، الجمعة، التي قال فيها إنه لا يجوز شراء سلع من الإمارات أو الأردن أو مصر أو غيرها من الدول التي تعادينا”.

وأضاف الغرياني أن “التجارة مع هذه الدول تقوية لهم، وكل دولار ندفعه لهم هو رصاصة في صدور أبنائنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى