تبون يؤكد عدم ممانعة الجزائر للجلوس مع مصر وتونس لحل الأزمة في ليبيا

تبون يدعو لضرورة العودة للحوار قبل تدهور الوضع في ليبيا

أخبار ليبيا24

شدد الرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون، على ضرورة العودة للحوار لإنهاء الأزمة في ليبيا قبل تدهور الوضع، مؤكدًا أن الجزائر ليس لديها أي مُشكل للجلوس مع دول الجوار الليبي تونس ومصر لإيجاد حل للأزمة.

واعتبر تبون، في حديث لوسائل إعلام محلية ليل الجمعة، أن الوضع الليبي يسير باتجاه سيناريو مماثل لما حدث في سوريا، مؤكداً أن الأطراف المتصارعة في سوريا هي نفسها التي تتصارع في ليبيا أيضا، وذلك في إشارة ضمنية إلى تركيا وروسيا.

وقال تبون، إن “المد والجزر الموجود في ليبيا لا يجذبنا ولا نتدخل فيه، وخطتنا واضحة لا للحسم العسكري ويجب اتباع النقاش والحوار لأن الدم الذي يسيل هو دم ليبي وليس دم الجهات التي تتخذ حربا بالوكالة”.

ودعا تبون الأطراف الخارجية المتصارعة في ليبيا إلى “ترك حل الأزمة الليبية لجيرانها”. وأكد أن الجزائر، “ليست لدينا أطماع توسعية أو اقتصادية في ليبيا وكل ما نريده هو وقف الاقتتال”.

وجدد تبون الدعوة إلى وقف القتال والجلوس إلى طاولة المفاوضات، وشدد على رفض الجزائر “الحل العسكري للأزمة الليبية”، مشيرًا إلى أنها تقف على مسافة واحدة بين جميع الأطراف.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى