المحجوب: الجيش الليبي يجهز ويستعد لتطوير عملياته العسكرية خلال هذه الفترة

أخبار ليبيا24 – خاص

أكد مدير إدارة التوجيه المعنوية بالقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية العميد خالد المحجوب، أن الجيش الوطني الليبي يجهز ويستعد لتطوير عملياته العسكرية خلال هذه الفترة، موضحا أن قوات الجيش تخوض حربها الآن مع الأتراك والمرتزقة.

وقال المحجوب في تصريحاته لأخبار ليبيا24 اليوم الجمعة، إن قوات الجيش الليبي لازالت في تقدم يوميا، وأن ليبيا ستنتصر وسيلقى المرتزقة مصيراً سيئا، على حد تعبيره.

وعن حقيقة وصول فريق من الخبراء الأتراك لإزالة الألغام، أوضح الحجوب أن خبراء الألغام الأتراك قد وصلوا إلى ليبيا عبر مطار معيتيقة، وذلك لتلغيم منطقة السدادة حتي تتأخذ منها خطا دفاعيا.

وأضاف المحجوب، أنه كان من المفترض من دولة ذات سيادة وحكومة لديها الشرعية الدولية كما تدعي، تطويق أماكن الألغام وطلب لجنة دولية للكشف وتفكيك هذه الألغام وتحديد الفاعل، وطلب لجنة دولية للتحقيق في المقابر الجماعية في ترهونة للكشف على ملابسات وتوقيت وأماكن تصفيتهم

وتابع المحجوب قائلا: “ولكن لاأن كل شيئ مفتعل فلن تطلب حكومة الصخيرات أي لجنة دولية للتحقيق، ولن يصاب أي تركي في تفكيك الألغام وسيؤدون المهمة بسرعة لإخفاء الجريمة”.

وأشار إلى جلب المرتزقة وإدخالهم إلى منطقة بويرات الحسون التي تبعد حوالي 80 كيلومترا عن مدينة سرت، وأنهم يقومون بإخراج السكان من بيوتهم، مبينا أن الحرص على زيادة أعداد المرتزقة يومياً يوضح حقيقة الموقف الميداني، مؤكدا أن الحرب ستكون شرسة إذا أصرت تركيا.

ولفت مدير إدارة التوجيه المعنوية بالقيادة العامة، إلى أن كل تحشيدات العدو التي ذكرتها وسائل الإعلام هي تحشيدات لقوات تركية، مشددا على أن نظام أردوغان سيسقط في ليبيا، مضيفا أن الميليشيات المحلية انتهى تأثيرها العسكري بعد خسائرها وأصبحت مجموعات لا تعني شيئا، وفق قوله.

وحول مسار مباحثات اللجنة العسكرية “5+5″، أوضح العميد خالد المحجوب أنه قد جرى عقد اجتماع كل طرف على حد، وأنه في انتظار تنسيقات البعثة الأممية للدعم في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى