القابسي مهددًا الوفاق : الالتزام بالهدنة وإلا تقدم ساحق حتى الحدود التونسية

القابسي : الوضع العسكري ممتاز وتمت السيطرة على المناطق المتفق عليها من قبل القيادة العامة بعد صدور التعليمات بالانسحاب

أخبار ليبيا 24 – متابعات

هدد القائد الميداني في الكتيبة 302 صاعقة بقوات الجيش الوطني  محمد ذاوود القابسي، قوات حكومة الوفاق، في حال عدم التزامها بالهدنة وفق للمبادرة المصرية، بتقدم ساحق يسفر عن تحرير كامل التراب الليبي حتى الحدود التونسية.

القابسي قال، في تسجيل مرئي، تم دحر العدو بالكامل وتم السيطرة على المناطق المتفق عليها والمعلنة من قبل القيادة العامة بعد صدور التعليمات بالانسحاب إلى الحد المتفق عليه وفق الوضع السياسي والمبادرة المصرية”.

وأضاف “نؤكد أن الجيش الليبي على أتم الاستعداد لتنفيذ التعليمات الصادرة له من القيادة العامة في حالة لم يلتزم الطرف المعادي المدعوم من الغزاة الأتراك بالهدنة، فنحن على اتم الاستعداد لتقدم ساحق حتى تحرير كامل التراب الليبي حتى الحدود الليبية التونسية”.

وأطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب المنعقد قي طبرق عقيلة صالح بالقصر الرئاسي في القاهرة، مبادرة لحل الأزمة الليبية باسم “إعلان القاهرة”، تشتمل على احترام جميع المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا.

ويشمل “إعلان القاهرة” دعوة كل الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار اعتبارًا من يوم أمس الأول الإثنين، مع أهمية الالتزام بمخرجات مؤتمر برلين بشأن الحل السياسي في ليبيا، كما تتضمن المبادرة الالتزام بإعلان دستوري ليبي، وتطالب المجتمع الدولي بضرورة العمل على إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية.

وتتضمن المبادرة كذلك تفكيك المليشيات وتسليم أسلحتها، كما تهدف لضمان تمثيل عادل لأقاليم ليبيا في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب، وتوزيع عادل وشفاف للثروات على جميع المواطنين، دون استحواذ المليشيات على أي من مقدرات الليبيين.

وسيطرت المليشيات التابعة لحكومة الوفاق بدعم من المرتزقة السوريين والإمدادات التركية، على مدينة ترهونة والأصابعة، بعد انسحاب جميع القوات منها، وكذلك منطقة العربان جنوب غرب طرابلس.

كما أعلن الناطق باسم قوات حكومة الوفاق ، محمد قنونو، بسط مليشيات الوفاق سيطرتها على مدينة بني وليد بعد ساعات من دخول ترهونة.

وشنت أيضا مليشيات الوفاق، هجومًا على محاور غرب سرت، حيث تم صده من قبل القوات المرابطة بسرت والغارات الجوية، ما نتج عنه مقتل أكثر من 70 عنصرًا من مليشيات مصراتة، وأكثر من 100 جريح، حسب المعلن عنه حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى