الجيش يعلن استمرار العمليات العسكرية بعد رفض حكومة الوفاق لمبادرة وقف إطلاق النار

المسماري: الجيش يتعهد بمواصلة قتال التنظيمات الإرهابية والتصدي للغزو التركي

أخبار ليبيا24

أعلن الناطق باسم القيادة العامة للجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، اليوم الإثنين، أن الجيش الوطني سيواصل العملية العسكرية بعد رفض حكومة الوفاق لمبادرة إعلان القاهرة يوم السبت الماضي.

وقال المسماري، في مؤتمر صحفي من بنغازي، “تم رفض المبادرة من الطرف الآخر وعليه فإن العمليات العسكرية مستمرة”، مؤكدًا أن الجيش الوطني سيحافظ على وحدة الأراضي الليبية، وسيعمل لاستعادة الأمن والاستقرار في كل البلاد.

وأضاف المسماري، أن الجيش الوطني الليبي يتعهد بمواصلة قتال التنظيمات الإرهابية والتصدي للغزو التركي.

وقال المسماري، “إن الميليشيات المدعومة من تركيا ارتكبت جرائم حرب بحق المدنيين”، مشيراً إلى أن تركيا تستغل عضويتها في حلف الناتو لانتهاك سيادة ليبيا.

وأكد المسماري، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسؤول عن كل جرائم الحرب التي ترتكب في ليبيا، مشيرًا إلى أن “المليشيات انتهكت حرمة المواطنين”.

وقال المسماري، “إن الشعب الليبي احتضن وساعد النازحين من المنطقة الغربية، بينما قامت الميليشيات بجرائم ضد الإنسانية بحق المدنيين”.  وأضاف أن ” الميليشيات المدعومة من تركيا قتلت 7 أشخاص من عائلة نازحة على الطريق الرابط بين الجفرة وسرت”.

وأفاد، أن عدد النازحين من ترهونة وحدها بلغ أكثر من 20 ألفاً، والتنظيمات المتطرفة نهبت الممتلكات وقصفت المدنيين غرب سرت”.

وقال الناطق باسم القيادة العامة للجيش الليبي، إن “المدن المارقة ستتحول إلى قرى فقيرة”.

وكانت الأمم المتحدة قد طالبت يوم الأحد حكومة الوفاق بـ”إجراء تحقيق سريع ومستقل” في جرائم حرب ارتكبت في مدينتي الأصابعة وترهونة غرب البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى