سفير ألمانيا يبدي انزعاجه من عمليات القتل خارج القانون والنهب التي ارتكبتها قوات الوفاق في ترهونة

السفير الألماني: يجب فتح تحقيق مستقل في عمليات القتل والنهب في ترهونة

أخبار ليبيا24

أبدى سفير ألمانيا لدى ليبيا أوليفر أوفكز عن انزعاجه من عمليات القتل خارج إطار القانون التي ارتكبتها عناصر مسلحة تابعة لقوات حكومة الوفاق عند اقتحامها لمدينة ترهونة بعد انسحاب قوات الجيش الوطني الليبي منها.

وأعلن أوفكز، الذي رعت بلاده في أبريل الماضي محادثات مؤتمر برلين، انضمامه للدعوة إلى إجراء تحقيق مستقل في عمليات القتل وعمليات الانتقام والنهب التي نفذتها قوات الوفاق في ترهونة.

وقال السفير الألماني، اليوم الأحد في تغريدة على تويتر، “نبدي انزعاجنا من تقارير عن عمليات قتل خارج نطاق القضاء في ترهونة وننضم إلى الدعوة إلى تحقيق مستقل، كما أننا قلقون فيما يتعلق بالتقارير عن أنشطة الانتقام والنهب وندعو القادة إلى ضبط النفس”.

ووثقت مقاطع فيديو وصور جرى تداولها على منصات التواصل الاجتماعي قيام عناصر مسلحة من قوات الوفاق بعمليات خارج نطاق القانون من بينها عمليات تدمير واقتحام بيوت المواطنين والأسواق التجارية وسط ترهونة.

وسبق للسفير الألماني أن أبدى الدعم الكامل لعملية وقف إطلاق النار واستئناف محادثات 5+5، مطالبًا بوقف جميع الأعمال العدائية وبدء مفاوضات جادة.

وقال أوفكنز، في تغريدة، “كل الدعم: شجعتنا الدعوات الأخيرة لوقف إطلاق النار واستئناف محادثات 5 + 5، وهذا يتطلب وقفًا حقيقاً للأعمال العدائية ومفاوضات جادة من كلا الجانبين، يجب أن تتبعها عملية سياسية بقيادة الأمم المتحدة مستندة على عملية برلين، والتي يجب أن تتلاقى فيها المقترحات الجديدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى