المدني: اتصال من شخص “معتوه” بـ”كذبة وجود روس” أوقف تقدم قوات الوفاق نحو “سرت”

أخبار ليبيا24

أدعى المتحدث باسم مايعرف بشعبة الإعلام الحربي التابعة لـ ”بركان الغضب” عبدالمالك المدني أن شخص “معتوه” ذو صفة رفيعة في الدولة اتصل بآمر غرفة عمليات تحرير سرت والجفرة التابعة للرئاسي وطلب منه الانسحاب وعدم اقتحام سرت.

وذكر المدني أن الشخص الذي وصفه بـ”المعتوه” في إشارة منه لعضو الرئاسي عن مدينة مصراتة أحمد معيتيق أبلغ آمر غرفة عمليات تحرير سرت والجفرة برسالة من الروس بشأن عدم مهاجمة سرت لأنها خط أحمر وعليهم بالانسحاب إلى بويرات الحسون.

وأضاف المتحدث عبر حسابه الرسمي على موقع “فيسبوك” أن أوامر معيتيق – الذي لم يسميه في منشوره – جاءت بناءً على توصيات من المخابرات المصرية حيث قام بتأليف أكاذيب بشأن تواجد عدد كبير من المقاتلين الروس داخل مدينة سرت وبأنه يصعب الآن دخولها.

وأوضح المدني أن الهدف من عرض معيتيق – الذي يزور روسيا – من هذه “الكذبة” توقف العمليات العسكرية لمسلحي الوفاق عند بويرات الحسون.

وكشف بأنه تواصل مع من وصفه بالقائد الأعلى للجيش رئيس الرئاسي السراج وأكد على إستمرار الحرب في مدينة سرت مطالبا غرفة عمليات تحرير سرت والجفرة بالاستمرار في حربهم ، وأنه قد وعدهم بتقديم كل الإمكانيات والدفاعات الجوية.

وأفاد المتحدث باسم مايعرف بشعبة الإعلام الحربي أن مسألة تقدم القوات ترجع للغرفة وللقادة الميدانيين فقط ولا أحد له دخل بذلك.

وتابع المدني أن السراج أكد بأن الأوامر قد صدرت بشأن عدم توقف الحرب حتى “تحرير” كافة التراب الليبي ممن وصفهم بـ” الانقلابيين ” القوات المسلحة الليبية.

وختم المتحدث منشوره :”والخزي والعار لكل شخص يريد بيع دماء شهدائنا، ومنهم هذا المعتوه والذي ولله الحمد كل الليبيين يعرفوه على حقيقته والعلميات مستمرة وتحرير سرت قريب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى