الخارجية الليبية تشكل “خلية أزمة” لرصد انتهاكات قوات الوفاق في عدة مدن

أخبار ليبيا24

كلفت وزارة الخارجية في الحكومة الليبية مدير إدارة المنظمات الدولية، ومدير إدارة الشؤون القانونية، ومدير إدارة الإعلام الخارجي برصد انتهاكات وجرائم حكومة الوفاق في بعض المدن الليبية.

وشددت الوزارة على رصد الانتهاكات والجرائم من قبل المليشيات والمرتزقة والإرهابيين خاصة في ترهونة وقصر بن غشير واسبيعة وبعض البلدات الأخرى والمخالفة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وأشارت وزارة الخارجية إلى أنه تقرر تكليف الإدارات السابقة الذكر بخلية أزمة الوزارة المعنية برصد كافة الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها المليشيات في هجومها الغادر على المدن والبلدات في غرب ليبيا.

وطلبت وزارة الخارجية في الحكومة الليبية من المواطنيين المتضريين من المليشيات الإرهابية و العدوان التركي مراسلتهم بشكل عاجل و فوري.

وشهدت مدينة ترهونة جنوب شرق العاصمة طرابلس، خلال اقتحام قوات حكومة الوفاق الوطني للمدينة، الجمعة، انتهاكات واسعة طالت المؤسسات الأمنية وممتلكات الدولة والمدنيين وأملاكهم الخاصة.

وأفادت مصادر من ترهونة لأخبار ليبيا 24 ، بنزوح الآلاف من أهالي المدينة إلى شرق البلاد، فارين من الأعمال الانتقامية والإجرامية التي قد ترتكبها المليشيات المسلحة ضدهم.

وأكدت لجنة رصد وتوثيق الانتهاكات ترهونة، أن المليشيات قامت بعمليات بتعذيب لأبناء قبيلة ترهونة والأسرى، بصورة لا تمت للأفعال الإنسانية بأي صلة، فضلا عما حث ديننا الحنيف على حسن المعاملة واحترام آدمية الإنسان وعدم الاستهانة بها مهما كانت الظروف والمبررات.

وارتكب عناصر المليشيات إعدامات جماعية وفردية وسط ترهونة، لمناصري المؤسسة العسكرية، وتصفية العديد من رجال الأمن والمواطنين بدم بارد، بعد دخول قوات الوفاق إليهما، لتعم الفوضى كافة أرجاء المدينة وسط غياب الأجهزة الأمنية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى