قيس سعيد يبحث مع ماكرون مستجدات الوضع في ليبيا

الرئيس التونسي يشدد على أن يكون الحل في ليبيا داخليا

54

أخبار ليبيا24

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده لن تكون جبهة خلفية لأي طرف في ليبيا، مشددا على ضرورة إيجاد حل ليبي-ليبي للأزمة في ليبيا.

جاء ذلك خلال مباحثات هاتفية أجراها الرئيسان اليوم الجمعة لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين والتي تضمنت كذلك مستجدات الوضع في ليبيا.

وقالت الخارجية التونسية إن الرئيس التونسي لنظيره الفرنسي على ضرورة أن يكون الحل “ليبيًّا-ليبيّا” ودون أي تدخل أجنبي.

وأكد قيس سعيد، سعي، “أن تونس المتمسكة بسيادتها كتمسكها بسيادة ليبيا لن تكون جبهة خلفية لأي طرف”، وأنها إلى جانب ليبيا وهي من أكثر الدول تضررا من تواصل المعارك والانقسام.

وشدد الرئيس التونسي للرئيس الفرنسي، على رفض بلاده لأي محاولات من شأنها أن تقسم الدولة الليبية.

 

 

المزيد من الأخبار