المسماري يوضح سبب انسحاب الجيش المفاجئ من ترهونة

المسماري: ليس من أخلاق الجيش الاحتماء بالمدن

أخبار ليبيا24

أرجع الناطق باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري اليوم الجمعة أسباب انسحاب قوات الجيش المفاجئ من ترهونة إلى حرص القيادة العامة على الحفاظ على حياة السكان وتجنيب المدينة الحرب.

وقال المسماري، في مؤتمر صحفي من بنغازي، إنه “ليس من أخلاق القوات المسلحة الاحتماء بالمدن والمدنيين وتعريض الجميع للدمار”.

وتابع، أن قواتنا أعادت التمركز في منطقة آمنة بعد الانسحاب من ترهونة، لتهيئة الأجواء لاستئناف الحوار الذي دعت إليه الأمم المتحدة. 

وأشار إلى أن ترهونة تعرضت لانتهاكات من قبل قوات الوفاق من وقتل وخطف، معلنا استهجان الجيش الليبي من صمت الأمم المتحدة عن استهداف المدنيين.

وقال المسماري، “ترهونة تشهد الآن فلتانا أمنيا وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته كاملة”. وأضاف، “الغزاة الأتراك لم يتقيدوا بأي التزام أثناء انسحابنا، والطائرات المسيرة التركية واصلت استهدافنا رغم وقف النار الذي أعلنا عنه”.

واقتحمت قوات حكومة الوفاق اليوم الجمعة مدينة ترهونة بعد انسحاب قوات الجيش منها، وذلك تحت قيادة تركية مدعومة بغطاء من الطائرات المسيرة من أربعة محاور.

 

زر الذهاب إلى الأعلى