مصدر يستبعد أن يكون “داعش” وراء جريمة قتل مواطن وأبنائه في تراغن

أخبار ليبيا24

استبعد مصدر مطلع اليوم الأربعاء أن يكون عناصر تنظيم الدولة الإرهابي “داعش” وراء جريمة قتل مواطن من بلدة تراغن وأبنائه.

وأكد المصدر أن إثنين من المسلحين الملثمين أقدموا على اقتحام منزل المواطن أبوبكر محمد علي خميس في بلدة “تراغن” في حدود الساعة 5 فجرا وفتحوا النار عليه وتصفيته هو وأبنائه.

وأوضح المصدر أن المغدور موظف في شركة العامة للكهرباء ويبلغ من العمر 51 عاما، وأبناءه الذين تمت تصفيتهم أصيل 16 سنة و نزار 14 سنة و مالك 11 سنة و مبروكة 6 سنوات، وتقييد الزوجة بعد أن تركت ومعها طفليها.

ولفت المصدر إلى أن القضية الآن لدى مديرية الأمن والتحقيقات جارية ومن خلال التقارير الأولية وبحسب اقوال الزوجة أن المسلحين كانت عليهم رائحة الخمر ودخلوا للمنزل وهم يبحثون عن شخص نازح من مدينة “مرزق”.

وكان عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تناقلوا خبر قتل المواطن أبوبكر خميس وأبنائه على يد عناصر تابعين لتنظيم الدولة الإرهابي “داعش”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى