ضاربة “إيريني” بعرض الحائط .. أنقرة ترسل طائرتان عسكريتين إلى مصراتة

الطائرة الأولى هبطت في ليبيا قبل ساعة، والثانية الآن في رحلة جوية فوق وسط البحر الأبيض

أخبار ليبيا 24 – متابعات

كشف موقع “Italian Military Radar”، المتخصص في متابعة حركة الملاحة الجوية العسكرية، عن مغادرة طائرتان من طراز “Lockheed C-130E” تابعتان لسلاح الجو التركي من إسطنبول متجهة إلى مصراتة.

وأوضح الموقع، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن الطائرة الأولى هبطت في ليبيا قبل ساعة، والثانية الآن في رحلة جوية فوق وسط البحر الأبيض المتوسط .

وكان الموقع، كشف دخول طائرة من طراز لوكهيد C-130E، وتحمل رقم “63-3188، والمغادرة من اسطنبول إلى منطقة معلومات الطيران بطرابلس قبل بضع دقائق .

وأوضح، في تقرير له بعنوان “زوجان من الطائرات التركية في مصراتة”، أنه في نفس الوقت غادرت طائرة من طراز لوكهيد سي 130 إي، وتحمل رقم “71-01468، أخرى اسطنبول متجهة إلى الجنوب، مؤكدًا أن وجهة كلتا الرحلات الجوية هي مصراتة.

وأكد الموقع، أنه تم تتبع ما لا يقل عن 11 رحلة طيران من إسطنبول إلى مصراتة في آخر 9 أيام.

وقبلها بأيام تتبع الرادار العسكري، 6 رحلات طيران أخرى من إسطنبول إلى مصراتة في الأيام الثلاثة الماضية، وأعلن في وقت سابق، أن موقع فلايت رادار 24 المتخصص في تتبع طائرات الشحن، تعقب طائرة تحمل علامة القوات الجوية الكينية من طراز “”C-27J، وتحمل رقم “222”، غادرت اسطنبول متجهة جنوبًا.

ووفق المعلومات التي يواصل موقع الرادار العسكري الإيطالي عرضها يوميًا تتواصل الرحلات التركية بين اسطنبول ومصراتة، لتؤكد أن عملية “إيرني” لمراقبة حظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة على ليبيا لم تقم بأي شيء حيال هذه الانتهاكات المتعددة، ما أثار انتقادات واسعة للعملية.

وتواصل تركيا انتهاكاتها بالتدخل في الشأن الليبي ضاربة بقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن عرض الحائط، غير آبهة بعملية الاتحاد الأوروبي لمراقبة حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، فيما يُرجع مراقبون ذلك إلى كونها أحد أعضاء حلف الناتو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى