شركة البريقة تحمّل مسؤولية أزمة غاز الطهي في طبرق على الجهات الرقابية

مسؤول شركة البريقة بطبرق: إنتاجنا لغاز الطهي كاف وعلى الجهات الرقابة متابعة آلية التوزيع

أخبار ليبيا 24 -خاص

ألقى مدير إدارة منطقة طبرق بشركة البريقة عيد حدوث مسؤولية أزمة غاز الطهي في طبرق على الجهات الرقابية بالمدينة، مؤكدًا أن إنتاج مستودع الغاز بالشركة لكميات كافية من الأسطوانات المعبئة.

وقال حدوثن لوكالة أخبار ليبيا24، إن “الأزمة الحالية بالمدينة ليست من مسؤوليتنا بل هي مسؤولية الجهات الرقابية وهي من عليها مراقبة سيارات الغاز بدءا من خروجها من المستودع وحتى وصولها للمواطن”.

وأضاف، “شركة البريقة شركة خدمية ونحن نقدم خدماتنا للمواطن في توفير الوقود والغاز في كل الأوقات. الأزمة الحالية في الغاز والتي تشهدها مدينة طبرق ليست من شركة البريقة والجهات الرقابية والأمنية هي من تراقب قنوات بيع وتوزيع أسطوانات الغاز”.

وقال حدوث، إن “إنتاج مستودع الغاز كاف ويتم التوزيع إلى منطقة القيقب بالجبل الأخضر ومدينة طبرق وضواحيها لها أكبر الحصص بسبب تواجد المصنع بها”.

وأفاد، أن “حصة طبرق أكثر من 6 آلاف أسطوانة بواقع ثلاثة أيام في الأسبوع أي 18 ألف أسطوانة”، مشيرًا إلى قيام مصنع رأس المنقار يقوم بواجبه لتوزيع الغاز لأغلب مناطق ليبيا ويصل إنتاجه للجنوب وإلى مناطق الجبل الأخضر.

وقال، “إن مصنع طبرق يصل إنتاجه إلى القيقب غرباً وإلى الجغبوب جنوباً وإلى أمساعد شرقاً”، مشيرًا إلى أن الغاز المسال يصل من ميناء رأس المنقار بواقع 4 سيارات يوميا والأيام القادمة سيكون عدد سيارات الغاز المسال 8 سيارات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى