موسكو ترفض اتهامات واشنطن بطباعة عملة ليبية مزيفة

روسيا ترد على إشادة أمريكا بإيقاف مالطا لعملة ليبية

أخبار ليبيا24

رفضت روسيا اليوم السبت الاتهامات الأمريكية بإنتاج عملة مزيفة لليبيا بعد إشادتها بإيقاف مالطا مبلغا من العملة الليبية يعادل نحو مليار دولار وصفتها بـ “المزيفة”.

وأفادت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، اليوم السبت، أنه “تم توقيع عقد لختم الدينار الليبي في عام 2015 بين شركة “غوزناك” ورئيس مصرف ليبيا المركزي، وافق عليه مجلس النواب الليبي”.

وقالت الخارجية، “روسيا أرسلت شحنة عملات ليبية إلى طبرق وفقا لاتفاق عام 2015 مع البنك المركزي الليبي، في الوقت نفسه، ننطلق من حقيقة أن هذه الأموال ضرورية للحفاظ على استقرار الاقتصاد الليبي بأكمله”.

وأضافت “قام الجانب الليبي بالدفع المسبق اللازم، كجزء من الوفاء بالتزاماتها التعاقدية”.

وأعلنت سفارة الولايات المتحدة في ليبيا يوم الجمعة إشادة حكومتها بإعلان حكومة جمهورية مالطة في 26 مايو الجاري عن مصادرتها لـ 1.1 مليار دولار من العملة الليبية، التي وصفتها بـ “المزيفة”.

وأشارت السفارة في بيان، إلى أن هذه العملة طبعتها شركة “غوزناك” الروسية المساهمة المملوكة للدولة لصالح مصرف ليبيا المركزي في البيضاء والذي وصفته بـ “غير الشرعي”.

وأضافت السفارة، “أدى تدفق العملة الليبية المزورة والمطبوعة باللغة الروسية في السنوات الأخيرة إلى تفاقم التحديات الاقتصادية الليبية. لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع الأمم المتحدة والشركاء الدوليين لردع الأنشطة التي تقوض سيادة ليبيا واستقرارها، ولا تتعارض مع أنظمة العقوبات المعترف بها دوليًا”.

وقالت، “يسلط هذا الحادث الضوء مرة أخرى على ضرورة توقف روسيا عن أفعالها الخبيثة والمزعزعة للاستقرار في ليبيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى