منظمة الأمريكيين السود ترد على تغريدة “أردوغان” ..”إخرس أيها الفاشي”

أخبار ليبيا24

أثار مقتل المواطن الأسود جورج فلويد على يد الشرطة في ولاية مينيسوتا الأمريكية ردود فعل كبيرة لرفضها لهذه الجريمة العنصرية التي أعقب مظاهرات حاشدة في عدة مدن أمريكية احتجاجا على وفاة فلويد.

وذكرت تقارير في وسائل إعلام محلية أن البيت الأبيض خضع لإجراءات غلق بعد تجمع عدد من المتظاهرين حوله، حيث خرجت مظاهرات في مدينة نيويورك ومدينة مينيابوليس التي شهدت مقتل الشاب، وذلك على الرغم من توجيه اتهامات بالقتل للشرطي ديريك تشوفين.

وقوبلت الجريمة العنصرية بإدانة ورفض واسعين من رؤوساء دول سابقين ومسؤولن وإعلاميين ونشطاء إضافة إلى المنظمات والاتحادات العالمية، وكان من بين الرافضين لهذه الجريمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال أردوغان في تغريدة عبر حسابه الرسمي على “تويتر” :إن النهج العنصري والفاشي الذي أدى إلى وفاة جورج فلويد في مدينة مينيابوليس الأمريكية نتيجة للتعذيب لم يحزننا جميعًا بعمق فحسب ، بل أصبح أيضًا أحد أكثر المظاهر المؤلمة للنظام الظالم الذي نقف عليه ضد جميع أنحاء العالم”.

وانهالت أعداد كبيرة من الردود على هذه التغريدة من قبل المتابعين على “تويتر” معظمها وتذكر الرئيس التركي بجرائم “الشرطة التركية” ومن قتل على إيديهم إضافة إلى العنصرية ضد الأكراد الذين يتلقون ذات المعاملة بحسب التغريدات.

إلا أن أبرز الردود كان من قبل منظمة الأمريكيين السود عبر حسابها الرسم على “تويتر” جاء فيها :” أخرس أيها الفاشي”.

تلتها تغريدات اخرى مدعومة بصور لضحايا الذين سقطوا وقتلوا على يد الشرطة التركية، فيما أشار آخرون إلى جرائم تركيا ضد الأكراد منذ 1937، إضافة إلى من قتلوا  في السجون التركية واصفين تغريدة أردوغان بـ”النفاق”.

 

 

Exit mobile version