في مقهى يملكه الإرهابي “الطيرة”.. عناصر المخابرات التركية تجتمع بقيادات شورى درنة الإرهابي

المقهى “أكاكوس” بمدينة الزاوية ويملكه الإرهابي سعد الطيرة

658

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أكد مصدر أمني من مدينة الزاوية، أن عناصر من المخابرات التركية والتي تؤمن لحكومة الوفاق وصول المرتزقة والدواعش تجتمع بشكل دائم في مقهى يسمى “أكاكوس” بشارع عقبة بن نافع بمدينة الزاوية مع قيادات إرهابية من مجلسي شورى ثوار بنغازي ومجاهدي درنة.

وأكد المصدر الذي رفض الإفصاح عن هويته في تصريحات صحفية، أن صاحب المقهى هو أحد قادة تنظيمي أنصار الشريعة ومجلس شورى مجاهدي درنة المصنفين إرهابيين يتبعان لتنظيم القاعدة وداعش في ليبيا، وأحد الفارين من المدينة سعد عبد السلام الطيرة، والذي ما زال يقاتل أيضا إلى جانب قوات الوفاق ضد قوات الجيش الوطني في محاور القتال جنوب طرابلس.

وكان الطيرة، كشف في تسجيل مرئي قبل أيام عن مشاركة عناصر مجلس شورى مجاهدي درنة الإرهابي، ضمن الميليشيات الداعمة لحكومة الوفاق في العمليات العسكرية بطرابلس.

وزعم الطيرة في التسجيل المرئي الذي أذاعته فضائية “ليبيا الأحرار” خلال العمليات، أنهم لن يسعوا للانتقام من أهالي المنطقة الشرقية، مؤكدًا محاسبة كل من وصفهم بالمجرمين.

وذكر الطيرة، موجهًا حديثه لأهالي المنطقة الشرقية: “نسأل الله العظيم أن يرفع عنكم هذه الجاثمة، وأن يعجل بالنصر والفرج، وأن ينصرنا على العجوز الخرفان، وزمرته الفاسدة”.

وأكد أن كل من أجرم وسفك الدماء سيتم مقاضاته، قائلاً “من يقول إننا جئنا لننتقم، ولكن بالعكس، ولكن أي شخص أجرم أو سفك الدماء، سيقدم للقضاء ويحاسب، وسنعطي العيش لخبازه”.

ويعد سعد الطيرة، آمر سرية مايسمي سالم دربي الموالية لتنظيم القاعدة من مدينة درنة، حيث كان يتولى محور الظهر الحمر في مدينة درنة قبل تحريرها من قوات الجيش.

وحارب الطيرة في التحالف الإرهابي في درنة مع الإرهابيين المعروفين المصريين هشام عشماوي وعمر سرور، وقد ظهر في وقت سابق في إصدارات مصورة بثتها الجماعات الإرهابية بالمدينة، وهو يتوعد قوات الجيش بتنفيذ عمليات إرهابية.

ويقاتل الطيرة، في صفوف الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق، ضد قوات الجيش، التي تسعى لتحرير طرابلس، منذ 4 أبريل 2019م.

المزيد من الأخبار