الخارجية الروسية: الوضع في ليبيا مستمر في التدهور ويهدد بعواقب وخيمة

أخبار ليبيا 24 – سياسة

أكدت وزارة الخارجية الروسية، أن الوضع في ليبيا مستمر في التدهور وأن استمرار الأزمة يهدد بعواقب وخيمة، مشيرة إلى أن وقف إطلاق النار معطل بالكامل، بحسب ما نشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الجمعة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في مؤتمر عبر الإنترنت في نادي موسكو الدبلوماسي: “هذا ليس مجرد وضع صعب في ليبيا نلاحظ أنه لا يزال يتدهور، هذا تدهور للوضع العسكري السياسي في ليبيا، وقد أحبطت الهدنة التي أعلنت في يناير الماضي أخيراً.. القتال كما تعلمون قد استؤنف بالكامل”.

وحذرت زاخاروفا، من أن المزيد من التأخير في الأزمة النظامية في ليبيا يهدد بعواقب وخيمة، مضيفة: “نحن مقتنعون بأن إطالة أمد الأزمة الحالية، ووصفها بأنها أزمة نظامية، يهدد ليبيا وشعبها الذي عانى طويلا من عواقب وخيمة”.

هذا وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أكد أن روسيا ستستمر في مساهمتها من أجل تسوية النزاع في ليبيا، والبحث عن سبل للخروج من الأزمة العميقة للغاية التي تعاني منها هذه الدولة العربية.

وتصاعد الصراع والقتال المسلح بشدة في الأسابيع الماضية في محاور جنوب طرابلس، على الرغم من دعوات عاجلة من الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة لوقف إطلاق النار من أجل التصدي لأزمة تفشي فيروس كورونا في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى