مؤسسة النفط بطرابلس تجدد مطالبتها بفتح الموانئ والخطوط النفطية

أخبار ليبيا 24 – اقتصاد

جددت المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس، مطالبتها من كافة الخيرين من أبناء الوطن، بتحكيم لغة العقل، وتغليب المصلحة العليا للوطن، ورفع أيديهم عن الموانئ والخطوط النفطية والسماح للمؤسسة بممارسة عملها لصالح كل الليبيين.

جاء ذلك خلال بيان المؤسسة الصادر أمس الأربعاء، حين أعلنت عن بلوغ الخسائر التراكمية نتيجة إقفالات المنشآت النفطية منذ 19 يناير الماضي وحتي اليوم الخميس نحو 4.9 مليار دولار.

وقالت المؤسسة: “نناشد كل الخيرين من أبناء هذا الوطن، أن يحكموا لغة العقل، وأن يغلبوا المصلحة العليا للوطن، وأن يرفعوا أيديهم على الموانئ والخطوط النفطية ويسمحوا للمؤسسة بممارسة عملها لصالح كل الليبيين، من أجل دعم الاقتصاد الوطني وحمايته من تداعيات الإفلاس والارتهان للبنوك الخارجية”.

وأكدت المؤسسة، أن هذا المبلغ يستحيل تعويضه من الاحتياطي، الأمر الذي يعد بالغ الضرر بالمستقبل الاقتصادي للبلد، لافتة إلى أنه كان بالإمكان أن يغطي هذا المبلغ جزءًا من مصروفات الدولة كالمرتبات أو دعم الوقود أو مجابهة أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد، أو غيرها.

وأشارت المؤسسة، إلى إقفال الحقول والموانئ النفطية خلال الفترة من يوليو 2016 إلى سبتمبر 2019 من قبل المدعو إبراهيم جضران، الذي ضيع على ليبيا فرص بيع كبيرة وكبد الاقتصاد الليبي خسائر جسيمة تجاوزت 100 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى