مقتل قياديين في قوات الوفاق والقبض على “40” جنوب طرابلس

محاور جنوب طرابلس تشهد عدد من الكمائن لقوات الوفاق والمرتزقة السوريين

560

أخبار ليبيا 24 – خاص

أعلنت قوات الجيش الوطني شن عملية نوعية صباح اليوم الثلاثاء أسفرت عن قتل وأسر عدد من عناصر قوات الوفاق في محور الكازيرما في طرابلس .

وأكدت مصادر عسكرية مقتل قيادي بمليشيات الزاوية المدعو محمود الهنقاري،  ومسؤول دار إفتاء الزاوية وآمر مليشيات الزاوية الطيب البوش جراء الإشتباكات ضد القوات المسلحة في محور الكازيرما في طرابلس .

وأعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة أن القبض على 40 عنصر تابع  لحكومة الوفاق جنوب العاصمة طرابلس.

 

وبين المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة أن “ محاور جنوب طرابلس تشهد عدد من الكمائن للميليشيات من قبل قواتنا المسلحة والقبض على عدد من المرتزقة وقتل أكثر من 40 عنصر من الميليشيات وتدمير دبابة وآليات مدرعة وذلك في محاولات هذه الميليشيات الهجوم على أكثر من جبهة في الرملة وعين زارة وطريق المطار والقويعة”.

ومن جهته، صرح عضو مكتب الإعلام الحربي، المنذر الخرطوش، بأن قوات الجيش الليبي تخوض اشتباكات قوية في ثلاثة محاور بطرابلس، مشيرا إلى أن اللواء “73 مشاة” يواجه المليشيات المسلحة والمرتزقة السوريين الموالين لتركيا في الأحياء البرية ومحيط كزيرما وكوبري المطار.

الخرطوش قال إن محور عين زارة شهد محاولة التقدم لقوات الوفاق والمرتزقة باتجاه مثلث الكهرباء، ونجحت قوات الجيش في صد الهجوم، مشيرا إلى أن باقي محاور القتال في طرابلس تشهد هدوءًا حذر امع استمرار ضربات المدفعية من الطرفين.

من جهة أخرى، أفاد الخرطوش بأن وحدات الجيش في شرق مصراتة “في الجاهزية الكاملة للتحرك ما إن صدرت الأوامر بذلك”، لافتا إلى أن “المنطقة الوسطى تشهد هدوءا كاملا، وذلك بعد أسر فرد تابع للمجموعات المسلحة المدعومة من الغزو التركي والذي كان في مهمة استطلاع قبل أن يقع في قبضة الجيش الليبي”.

المزيد من الأخبار