المسماري: تفجير تراغن الإرهابي عملية انتقامية بعد القبض على “البويضاني”

218

أخبار ليبيا24

أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، أن التفجير الذي وقع في تراغن والذي استهدف إحدى العربات العسكرية هو عمل انتقامي لداعش عقب القبض على الإرهابي محمد البويضاني في كمين معسكر اليرموك في طرابلس.

وأضاف المسماري أن تنظيم داعش الإرهابي اعتاد على القيام بهذه العمليات الإرهابية بعد كل انتصار للقوات المسلحة وفي محاولة منه لإظهار أنه يمتلك مساحة يتحرك فيها في الجنوب الليبي.

وأشار الناطق باسم القائد العام إلى أن التفجير تم بواسطة مفخخة صناعة يدوية من أعمال الإرهابيين وهي عبارة عن مسطرة موصولة بدائرة كهربائية انفجرت في إحدى العربات العسكرية ولم تسفر عن أية أضرار بشرية، موضحًا أنها وضعت في الطريق بين معسكرين.

وذكر المسماري أن القوات المسلحة شنت هجومًا على منطقة الهيرة جنوب طرابلس بـ 45 كم تقريبًا ضد مليشيات تشادية دفع بها آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية المشتركة التابعة لحكومة الوفاق اللواء أسامة الجويلي.

وأوضح الناطق باسم القائد العام أن القوات المسلحة تمكنت من التقدم على تمركزات ومواقع المليشيات التشادية في الهيرة وقتل عدد كبير منهم.

 

المزيد من الأخبار