يتصرف كأداة لدى أنقرة .. سياسي تونسي: سلوكيات الغنوشي مع ليبيا عكس سياسية الدولة

الغنوشي يتحرك باعتباره جزء من التنظيم العالمي للإخوان المسلمين

139

أخبار ليبيا 24 – متابعات

هاجم القيادي في التيار الشعبي التونسي، غسان بوعزي، مواقف رئيس مجلس النواب التونسي، راشد الغنوشي، تجاه الأزمة الليبية، مُنتقدا انحيازه للتدخل التركي في ليبيا.

وقال بوعزي، إن تصريحات وسلوك راشد الغنوشي مشكلة ثلاثية الأوجه، حيث أن تصريحاته ومواقفه تتجاوز صلاحياته ومؤسسات الدولة التونسية سواء وزارة الخارجية أو الرئاسة، كما أنها لا تتفق مع الموقف الرسمي التونسي والذي يتمثل في رفض التدخل الأجنبي في المسألة الليبية ورفض الاحتلال التركي ورفض المساس بليبيا أرضا وشعبا، إلى جانب حق الشعب الليبي في محاربة الإرهاب وألا يكون حل الأزمة الليبية إلا بحوار ليبي – ليبي .

وأضاف “ما يقوم به الغنوشي يعيدنا للمحور الأول، وهوه أنه لا يتصرف باعتباره رئيسًا للمؤسسة التشريعية في تونس، وإنما يتحرك باعتباره جزء من التنظيم العالمي للإخوان المسلمين، وكأداة لدى أنقرة، وهو ما يدعونا إلى التحذير بشدة من مغبة توريط تونس وإقحامها في المخطط التركي سواء عن طريق المساعدة اللوجيستية أو عن طريق التسهيلات التي تساعد في مزيد من إشعال الحرب الليبية، وتخدم ميليشيات طرابلس لا تخدم الشعب الليبي”.

واستكمل “راشد الغنوشي ليس بيده حيلة، ولا يمكن أن يرفض أوامر من يشغله خارج تونس، وحركة النهضة لا تتحرك انطلاقا من الدولة التونسية والأمن القومي التونسي وأمن المنطقة”.

وواصل “بعد كل محطة في تونس يتوجه الغنوشي إلى أنقرة ونسمع عنها من الخارج، مثل زيارته الأخيرة إلى أنقرة، واتصاله بفائز السراج، وهذا دليل على موقع النهضة ضمن أدوات التنظيم العالمي للإخوان المسلمين برعاية تركيا كلاعب إقليمي أساسي في المنطقة”.

وأكد أن سلوكيات النهضة والغنوشي تضرب بعرض الحائط الموقف التونسي والمؤسسات ولا تضع مصلحة دول المنطقة مثل مصر والجزائر، داعيًا الرئاسة التونسية باعتبارها مسؤولة عن الدبلوماسية أن تصوب هذا الخطأ وتضع حد لصلاحيات الغنوشي والدستور التونسي واضح.

وتخوف من انعكاس ممارسات الغنوشي ومواقف حركة النهضة على الدولة التونسية، قائلاً “النهضة الآن تغرد خارج السرب وهذا يؤدي إلى مشاكل كبيرة في تونس وأيضا مشكلات تجلب من الخارج”.

وتنظر الأوساط السياسية والشعبية التونسية بكثير من التوجس لتحركات رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي غير المعلنة وعلاقاته الخارجية المُبهمة المخالفة للسياسة الرسمية لتونس، وهو ما خلّف شكوكًا وتساؤلات حول أهدافها، ومدى ارتباطها بالتطورات العسكرية الأخيرة في ليبيا.

وتستغل تركيا علاقتها بجماعة الإخوان في تونس بقيادة الغنوشي؛ لاستخدام الأراضي التونسية كمعبر لتمرير الأسلحة والمرتزقة لدعم حكومة الوفاق في حربها ضد قوات الجيش الليبي  التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات المسيطرة عليها.

المزيد من الأخبار