قوات الوفاق تتجاهل الدعوات الأممية بوقف الهجمات على ترهونة

قنونو: قواتنا وجهة خمس ضربات جوية داخل ترهونة

أخبار ليبيا24

قال المتحدث الرسمي باسم قوات الوفاق، عقيد محمد قنونو، إن قواتهم وجهت خمس ضربات جوية ليل الأربعاء داخل مدينة ترهونة، مشيرًا إلى تدمير آليتين وسيارة محملة بالذخائر.

يأتي ذلك وسط تنديد مجلس شباب قبائل ترهونة بقصف قوات الوفاق للمدنيين داخل المدينة، حيث حمّل المجلس في بيان مسؤولة القصف وما يسفر عنه مجلس الأمن وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.  

وأضاف قنونو، أن قوات الوفاق واصل عمليات الرصد والاستطلاع في سماء ترهونة وفقاً للخطط العسكرية لغرفة العمليات، على حد تصريحاته.

تصريحات المتحدث باسم قوات الوفاق، تؤكد عدم استجابة حكومة الوفاق للنداءات المتكررة لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بوقف الضربات على مدينة ترهونة.

وفي بيان سابق قالت بعثة الأمم المتحدة، إن تكثيف القتال أسفر عن مقتل وإصابة مدنيين وتسبب بنزوح مدنيين في ترهونة ومحيطها، معربة عن قلقها البالغ، وطالبت بالوقف الفوري لإطلاق النار.

وقال بيان البعثة، الذي صدر أواخر أبريل الماضي، “تتفاقم الأزمة الإنسانية أكثر بسبب مواصلة انقطاع التيار الكهربائي ويبدو أنه عقاب جماعي لسكان المدينة، ردّا على قطع إمدادات الغاز عن محطة كهرباء الخمس ومصراتة”.

ودعت البعثة جميع الأطراف المعنية إلى إنهاء قطع الكهرباء وإعادة تدفق الغاز على الفور، ووضع حد للاعتقالات التعسفية للمدنيين وإساءة معاملة المدنيين والمقاتلين على حد سواء في ترهونة.

من جانبها، أكدت منظمة الصحة العالمية، أنها أرسلت إمدادات أساسية إلى ترهونة، إلا أن أغلب الشاحنات المحملة بتلك الإمدادات تعرضت للقصف من قبل الطائرات المسيرة (التركية) عدة مرات، معربة عن قلقلها البالغ بشأن الوضع الصحي الإنساني في المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى