الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية المشتركة تطالب بوقف تدفق البضائع التركية إلى ليبيا

الجراري: الشركات التركية تواصل تصدير بضائعها إلى ليبيا رغم قرار الحظر

172

أخبار ليبيا 24 -خاص

دعا رئيس الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية المشتركة إبراهيم الجراري بوقف تدفق البضائع التركية إلى ليبيا، مطالبًا المسؤولين في وزارة الاقتصاد والتجارة الليبية بإصدار قرارا يمنع ذلك.

وقال الجراري، في حديث خاص مع وكالة أنباء أخبار ليبيا24، “إنه في الوقت الذي يمر به الوطن من محنة كبيرة واختبار لا شك هو الأصعب منذ تأسيس الدولة الليبية فنحن اليوم نواجه احتلالا تركيا معلنا وصريحا لذلك طالبنا سابقا بعدم التعامل الاقتصادي والتجاري مع تركيا حتى توقف دعمها للميليشيات وسحب جنودها وأسلحتها وطائراتها المسيرة من ليبيا”.

وأضاف، “نحن نجحنا في منع كل البواخر والسفن التجارية التركية من الوصول إلى موانينا ولكن للأسف الشديد لازالت المنتجات التركية المختلفة تصل إلي إلى موانينا وتوزع في أسواقنا”، مشيرًا إلى أن الشركات والمؤسسات التركية التجارية استغلت القرار القاضي بمنع استقبال السفن التركية وقامت بجلب بضائعها عن طريق سفن وبواخر مستأجرة وتحمل أعلاما لدول أخرى.

وقال الجراري، “إن هذا تحايل صريح وضحك على الذقون، فنحن بهذا التعامل غير المباشر نسهم في اقتصاد تركيا، وتركيا تسهم في تدمير مدننا وقتل أبنائنا، عليه نوجه هذا النداء إلى المسؤولين في وزارة الاقتصاد والتجارة الليبية بأن تصدر قرارا يمنع دخول أية بضائع تركية من الموانئ والمنافذ الليبية حتى ولو كانت على متن سفن وناقلات وشاحنات غير تركية”.

وأضاف، أن “هذه الخطوة ستكون مهمة في هذا التوقيت ونأمل أن تكون على وجه السرعة حتى لا نسهم في اقتصاد بلد حكومته عدو لنا وصواريخها تدك مدننا وتقتل أبنائنا وتجلب لنا المرتزقة”.

وناشد رئيس الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية المشتركة التجار بالتوقف فورا عن التعامل مع الشركات التركية وتجميد كل النشاطات التجارية معها حتى ننتهي من هذه الأزمة.

المزيد من الأخبار