عقب إعلان المسماري هدنة العيد..إصابة عائلة في قصف عشوائي لقوات حكومة الوفاق

191

أخبار ليبيا24

كشف مصدر مطلع إصابة أفراد من عائلة واحدة وشخص آخر نتيجة تساقط قذائف مدفعية قوات حكومة الوفاق تبشكل عشوائي على الأحياء السكنية في منطقة قصر بن غشير.

وأوضح المصدر أن القصف العشوائي من قبل هذه “المليشيات” تسبب أيضًا بأضرار في ممتلكات المواطنين المنازل والسيارات.

وأشار إلى أن هذه القذائف العشوائية جاءت عقب بيان الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية اللواء أحمد المسماري عن اقتراح هدنة إلى العيد وإنشاء منطقة خالية من الاشتباكات بمسافة 2 إلى 3 كم.

ومن جهته، أكد آمر غرفة عمليات السواني بما يعرف بـ”عملية بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق محمد بن عجالة أن المدفعية الثقيلة التابعة لهم استهدفت تجمعات للقوات المسلحة حفتر في قصر بن غشير.

وكان الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء أحمد المسماري، أعلن إنشاء منطقة خالية من التوتر والتصادم المباشر لتجنب تجدد الاشتباكات خلال فترة العيد، مقترحًا بدء تحرك القوات بعد منتصف ليل اليوم الأربعاء.

وأضاف أن القوات المسلحة قررت تحريك قواتها في جميع محاور القتال في طرابلس لمسافة 2 – 3 كيلو متر لتوسيع المجال في مساحة طرابلس لتأدية الشعائر الدينية، وتبادل الزيارات والتواصل بين الليبيين.

وأوضح المسماري أن الهدف من ذلك إعطاء أهالي طرابلس الفرصة لمراعاة العادات والتقاليد، ولتجنب سفك الدماء في نهاية شهر رمضان، داعيًا العدو أن يحذو حذوهم وأن يفعلوا نفس الشيء.

 

 

المزيد من الأخبار