المنصوري: نعيد تمركز القوات استعدادًا لاستئناف القتال

المنصوري: جميع منتسبي الجيش يتمتعون بروح معنوية عالية ومستعدين لاستكمال مسيرة الانتصار

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال آمر محور عين زارة، اللواء فوزي المنصوري، إن ما يحدث حاليا هو إعادة تمركز للقوات استعدادًا لاستئناف القتال من جديد، نافيا صدور أي أوامر بالانسحاب من العاصمة طرابلس.

المنصوري أضاف، في تصريحات صحفية، أن الجيش مستمر في قتال المرتزقة، والإرهابيين المدعومين من تركيا حتى هزيمتهم بأمر من القيادة العامة، مؤكداً أن جميع منتسبي الجيش يتمتعون بروح معنوية عالية ومستعدين لاستكمال مسيرة الانتصار للشعب الليبي.

ومن جهته، حذر الناطق باسم القوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، من الانسياق وراء التأويل والتأليف والتحريف الذي أطلقته قنوات الإخوان المسلمين وصفحات المليشيات التابعة لحكومة الوفاق، عن مزاعم ما أسموه الانسحاب الكلي من طرابلس بما فيها ترهونة وما بعدها.

وأكد المسماري، في بيان له، أن ماجاء ذكره في المؤتمر الصحفي لا يحتوي أي إشارة لانسحاب من طرابلس، بل إنه إعادة توزيع قوات وتموضع في المحاور القتالية، مع فك الاشتباك ببعض الأحياء السكنية المكتظة بمناسبة عيد الفطر؛ أي أنه أمر عملياتي تنظيمي بحت في نقاط محددة داخل نطاق العمليات .

كما أوضح أن قوات الجيش قررت تحريك القوات في جميع محاور القتال في طرابلس لمسافة 2 – 3 كيلو متر لتوسيع المجال في مساحة طرابلس لتأدية الشعائر الدينية، وتبادل الزيارات والتواصل بين الليبيين، كما هو جاري في شمال وشرق وغرب البلاد، لافتًا إلى أن الهدف من ذلك إعطاء أهالي طرابلس الفرصة لمراعاة العادات والتقاليد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى