“الاختيار”..منسي يلقن الإرهابيين دروسًا ويزيد في تضييق الخناق عليهم

119

أخبار ليبيا24

اعتمد الإرهاب منذ ظهوره على الآلة الإعلامية لينقل ويبث أعماله عبر منصاته الإعلامية المختلفة ليصور نفسه من خلالها على أنه كيان لا يمكن لأحد هزيمته أو مخالفته والوقوف في طريقه.

واستغل الإرهابيين الفوضى والانفلات الأمني في أكثر من دولة وانتشار السلاح وبدأ في مطاردة معارضيه ورافضيه بطرق خبيثة وخسيسة لأنه يعي جيدًا أنه لا يستطيع المواجهة، بل فضل طريق الاغتيال رميًا بالرصاص والتفجير والتفخيخ. 

الحلقة السادسة والعشرون من مسلسل “الاختيار” بدأ بتهيأة الرائد أحمد منسي لمربع البرث شمال سيناء وجنوب رفح لتكون نقطة  استراتيجية وهامة، وهي النقطة الصحراوية التي تشكل أهم محور لمرور الدعم اللوجستي القادم للإرهابيين.

توالت مشاهد الحلقة من التجهيزات للنقطة واتخاذ الجميع مواقعهم والإفطار الذي جمع كل من في النقطة، وأحاديث الجنود فيما بينهم وأحلامهم، فهم شباب اختاروا الدفاع عن الوطن أمام شر الإرهاب الذي يريد أن يفتك بالبلاد.

ومشهد آخر ظهر فيه والي سيناء الإرهابي أبو أسامة وقد أرسل القيادي سلمي والإرهابي أبو سعد وأبوعميرة بمتفجرات شديدة الانفجار ليتم نقل إلى أحد المقرات للتحفظ عليها من أجل التجهيز للقيام بعمليات إرهابية.

تبعه مشهد لمنسي وهو بين جنود يحدثهم عن المكان الذي ستتم مداهمته حيث يجمع إرهابيين فيه ويقومون فيه بتخبأة الأسلحة والتجهيز لعملياتهم الإرهابية والهجوم على الجيش بين فترة وأخرى وتعهدوا أنهم لن يتركوا هؤلاء الإرهابيين يعيشون في أمان طالما أنهم أحياء.

وأخيرًا مشاهد هجوم منسي وجنوده على الوكر المذكور حيث كان بينهم الإرهابيين سلمي وأبو سعد وأبوعميرة وكيف أتموا الهجوم على هذا الوكر وتمكنهم من قتل عدد كبير من الإرهابيين وعودته وجنوده جميعًا دون أي أضرار في ضربة للجماعات الإرهابية التي تعتبر منسي هاجسًا ومحطما لجميع أحلامهم.

المزيد من الأخبار