لتخابره مع أردوغان .. حزب تونسي يطالب بسحب الثقة من الغنوشي

استمرار الغنوشي على رأس البرلمان التونسي خطر على الأمن القومي

أخبار ليبيا 24 – متابعات 

طالبت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر التونسي، عبير موسي، بسحب الثقة من رئيس مجلس النواب التونسي ورئيس حركة النهضة الذراع السياسية للإخوان في تونس راشد الغنوشي؛ لأنه يمثّل تهديداً على الأمن القومي التونسي.

موسي قالت ، في تدوينة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن سحب الثقة من الغنوشي واجب وطني، مشددةً على أن استمرار الغنوشي على رأس البرلمان خطر على الأمن القومي.

وأدانت ما اعتبرته تغولاً من قبل الغنوشي، مطالبةً بمساءلته أمام البرلمان على تخابره مع الرئيس التركي رجب أردوغان، بشأن التدخل العسكري التركي في ليبيا.

ودخلت رئيسة الحزب الدستوري الحر، في اعتصام مفتوح منذ الثالث عشر من مايو الجاري، قائلةً إنه “قد يتواصل حتى 5 سنوات”، تنديداً بالمضايقات التي قالت إنها تتعرّض لها من قبل رئيس البرلمان ورئيس حركة النهضة.

وتستغل تركيا علاقتها بجماعة الإخوان في تونس؛ لاستخدام الأراضي التونسية كمعبر لتمرير الأسلحة والمرتزقة لدعم حكومة الوفاق في حربها ضد قوات الجيش التي تسعى لتحرير طرابلس من المليشيات المسيطرة عليها.

وتجاهلت تركيا الحظر الدولي المفروض على ليبيا في توريد السلاح، ودأبت على إرسال السلاح والمرتزقة والجنود الأتراك إلى طرابلس للقتال بجانب حكومة الوفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى