سقوط قذائف على عدد من الأحياء في طرابلس والقيادة العامة للجيش تنفي صلتها

المسماري: سقوط القذائف على المدنيين سياسة قذرة تنتهجها المليشيات

أخبار ليبيا24

نفت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي تنفيذها أي عمليات قصف لمنطقة شارع الزاوية ومحيط مستشفى طرابلس المركزي ومنطقة طريق السور وشارع الجمهورية والمناطق المجاورة، وذلك إثر تعرض تلك المناطق الليلة لسقوط عدد من القذائف.

وأكدت القيادة، في تصريح الناطق باسم القائد العام للجيش، اللواء أحمد المسماري، “أن هدف هذه السياسة القذرة التي باتت تنتهجها المليشيات مؤخرًا بالتنسيق مع المخابرات التركية من خلال تعمد استهداف المدنيين في مناطق مدنية  مأهولة وبعيدة عن أي مرافق عسكرية باتت مفضوحة لاستجداء تدخل عسكري أكبر من سيدهم المعتوه أردوغان ومنحه مبررًا للتدخل بحجة حماية المدنيين”.

وأضاف المسمار، كما أن هدفها “تأليب الشارع في طرابلس ضد القوات المسلحة من جهة أخرى بهدف استقطاب عدد أكبر من المقاتلين بسبب عزوف شباب العاصمة عن القتال مع المليشيات وفرار وموت عدد كبير من المليشيات السورية وامتناع عدد آخر عن التوجه من شمال سوريا إلى ليبيا”.

وأعربت القيادة عن أملها سلامة المدنيين الذين تعرضوا للقصف، إذ أعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق إصابة 14 شخصًا جراء القصف. وأظهرت مقاطع فيديو جرى تداولها على مواقع التواصل نشوب حرائق بعدد من السيارات جراء سقوط القذائف عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى