مقتل مسؤول عمليات التحري والتعذيب في مليشيا الأمن المركزي بوسليم

أخبار ليبيا24

ذكر مصدر مطلع أن المدعو عثمان فرجاني الترهوني الشهير بـ”السبمو” قتل عقب استهداف القوات المسلحة الليبية لمقر مليشيا “مكتب الأمن المركزي”.

وأوضح المصدر أن الترهوني من مواليد السبعينات ومن سكان حي بوسليم في طرابلس، وهو مقاتل ويتبع مليشيا “مكتب الأمن المركزي بوسليم ” ومن ضمن مجموعة المدعو لطفي الحراري آمر دوريات مايسمى مركزي بوسليم الذراع الأيمن لغنيوة الككلي.

وأكد المصدر أن المليشياوي مسؤول عن عمليات التحري والتعذيب، وهو من ضمن المسؤولين عن عمليات التعذيب التي تطال الشباب ممن هم مؤيدي القوات المسلحة الليبية.

ونفى المصدر ادعاءات البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تصف المليشياوي الترهوني بأنه شخص مدني وطيب ومسالم وأن سبب وفاته بسبب قذيفة سقطت عليه، مؤكدًا أن هذا لا أساس له من الصحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى