السراج: لم نعد نكترث لتنديدات المجتمع الدولي الخجولة العاجزة عن تسمية المعتدي باسمه

السراج: القصف أسفر عن أصابة طائرات مدنية كانت تستعد للطيران لإعادة المواطنين بالخارج بسبب كورونا

أخبار ليبيا 24 – متابعات  

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، اليوم السبت، إن قوات مجرم الحرب قامت بإطلاق أكثر من مائة صاروخ وقذيفة على الأحياء السكنية وسط طرابلس، حسب قوله .

السراج أوضح ، في بيانٍ إعلامي له، أنه تم استهداف مطار معيتيقة الدولي بعشرات القذائف، مؤكدًا أنها أصابة طائرات مدنية كانت تستعد للطيران لإعادة المواطنين العالقين بالخارج بسبب وباء كورونا، وأنها ألحقت أضرارا بالغة بالبنية التحتية للمطار.

ووصف السراج، استهداف مطار معيتيقة، بـ”الأعمال الجنونية لمجرم الحرب الإرهابي”، موضحًا أنه راح ضحيتها عشرات المدنيين، وأنها دليل ضعف ويأس بعد الهزائم المتتالية له ولـ”مليشياته ومرتزقته”، لافتًا إلى أنها مؤشر على قرب نهاية مشروعه الدموي للاستيلاء على الحكم.

وأكد  أنه لم يعد يكترث بالتنديدات التي وصفها بـ”الخجولة” التي تصدر عن المجتمع الدولي، مشيرًا إلى أنها عاجزة حتى الآن عن تسمية المعتدي باسمه ومحاسبته وإيقاف من يدعمه، قائلاً: “نؤكد من جديد لشعبنا الليبي الحُر أننا عاهدنا الله بأن نأخذ الأمر بأيدينا لدحر العدوان تمامًا في كامل أرجاء الوطن”.

وأشار إلى أن الانتهاكات والجرائم التي وصفها بـ”البشعة” لن تزيده إلا إصرارًا للضرب بيد من حديد بكل الوسائل والإمكانيات المتاحة، قائلاً “لن يقف أمامنا أي عائق لتوفير ما يحتاجه المجهود الحربي لإتمام هذه المهمة”.

واختتم السراج “نوجه نداءً أخيرًا للشباب المغرر بهم في صفوف المعتدين بأن يسارعوا بتسليم أنفسهم مثل ما فعل زملاء لهم ووجدوا منا أفضل معاملة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى