رفض شعبي عربي واسع لتعيين “توكل كرمان” ضمن مجلس الإشراف على محتوى “فيسبوك” و”أنستغرام”

أخبار ليبيا24

بعد أن قررت إدارة شركة “فيسبوك” تشكيل هيئة رقابة على منصتي “فيسبوك” و”أنستغرام” للتواصل الاجتماعي، قوبل تشكيل الهيئة بانتقادات واستهجان واسع خصوصًا أن من ضمن فريق مراقبة المحتوى الإخوانية اليمنية توكل كرمان.

وتضم هيئة الإشراف الجديدة رئيسة الوزراء الدنماركية السابقة، وأستاذ كلية القانون بجامعة ستانفورد مايكل ماكونيل، وأستاذ بكلية الحقوق بجامعة كولومبيا جمال جرين وعميد كلية الحقوق في جامعة لوس أنديس كاتالينا بوتيرو مارينو.

وبمجرد إعلان شركة “فيسبوك” عن الهيئة اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات وهاشتاقات تدعو إلى رفض هذا التعيين حيث وصفها البعض بأنها “دكتاتورية” ولا تقبل الرأي الآخر، فيما اعتبرها آخرون “داعية الخراب” وأنها عين الإخوان على فيسبوك.

الحملة ضد “كرمان” من قبل النشطاء ومستخدمي ومتابعي مواقع التواصل الاجتماعي كانت بشكل واسع جدًا، ومطالبات عدة بإلغاء هذه الصفحة لما وصوفها بأنها صوت الدعاية الإخوانية كما قال رئيس مركز اللغة العربية أبوظبي علي بن تميم.

وأضاف بن تميم عبر حسابه على “تويتر” :”صاحبة خطاب الكراهية تنضم إلى “مجلس الإشراف العالمي” على محتوى ما ينشر على منصتي فيسبوك وأنستغرام، فالنظام القطري أنفق أكثر من 8 مليارات دولار في منظومة الإعلام الاجتماعي، وكرمان أبرز أدواته”.

فيما قالت الكاتبة والصحفية السعودية هيلة المشوح :”توكل كرمان تنتمي إلى جماعة الإخوان ويتجاوز انتمائها لهذا الحزب الإرهابي بارتباطها بمراكز قيادة التنظيم الدولي للجماعة في تركيا وقطر ونشاطها المتواصل للدعم والترويج للحزب ، كما ارتبط اسمها بمؤسسات داعمة وممولة لأنشطة القاعدة في اليمن فكيف تُضم إلى مجلس الإشراف في “فيسبوك”؟!”.

أما ماريا المعلوف الصحفية والمذيعة والناشرة والكاتبة اللبنانية فتقول عبر تغريدة لها على “تويتر” :”رفض قاطع لأن يكون لـ “توكل كرمان” أي دور في الإشراف على محتوى فيسبوك في الشرق الأوسط”.

وأضافت معلوف :”هي عضو في جماعة الإخوان المسلمين وتنشر ثقافة العداء والعنصرية بل أكثر من ذلك بنظري هي داعمة للإرهاب إلى هذه الدرجة أصبح الفاسدون يسيطرون على وسائل التواصل الاجتماعي ويوظفون مرتزقتهم”.

وقالت الناشطة السياسية والإعلامية اليمنية رئيس حركة إنقاذ الشبابية الشعبية نورا الجروي :”يجب على العرب إيجاد منصة اجتماعية توازي فيسبوك بعد ما قامت به إدارة فيسبوك من تشكيل مجلس حكماء الغشراف العالمي على محتوى ما يتم نشره في “فيسبوك وأنستغرام” خاصة المحتوى العربي وتعيين الإرهابية توكل كرمان في هذا المجلس”.

ووصف الدكتور هاني راجي، رئيس قسم القلب السابق بمعهد القلب في مصر توكل كرمان بأنها عدوة لعدة أنظمة سياسية في مصر والسعودية والإمارات”.

وقال في تغريدة له عبر حسابه على “تويتر” :”فيسبوك عمل لجنة أخلاقيات عليا حط فيها مدام “توكل كرمان” للإشراف على البوستس التي تخص منطقتنا”.

وتابع راجي :”هذا معناه إعطاء إشراف على “فيسبوك” مصر للإخوان مباشرةً، هي عدوة صريحة لأنظمة سياسية من مصر للسعودية للإمارات، إما سيتم حذفها من اللجنة أو مصير فيسبوك سيكون إغلاق!”.

في حين أبدت الإخوانية “توكل كرمان” سعادتها بالانضمام إلى مجلس الإشراف العالمي لمحتوى “فيسبوك وأنستغرام”، مؤكدة أنه لم يعد احتكار الحكومات لوسائل الإعلام والمعلومات ممكناً بفضل منصات التواصل الاجتماعي.

وأضافت أن “فيسبوك” عبارة عن منصة تحمي حقوق الناس في حرية التعبير وتفي بحاجتهم للتواصل الاجتماعي ، ترغب الحكومات الاستبدادية في إيقافها لمنع مواطنيها من الحصول على أصواتهم الخاصة أنضم إلى مجلس الإشراف للمساعدة في حماية وتمكين أصوات الناس والدفاع عن حرية التعبير.

فخورة جدا بأن زملائي في مجلس الاشراف لديهم تجارب متنوعة ومعتقدات مختلفة ، أتوا من خلفيات ووجهات نظر مهنية وثقافية وسياسية ودينية متنوعة، وقد تم اختيارهم من مناطق متفرقة من العالم، وهم يتحدثون أكثر من 27 لغة.

وادعت قائلة :”سنعمل بكل استقلالية وشفافية ووضوح للفصل في قضايا المحتوى في “فيسبوك وأنستغرام” واتخاذ قرارات ملزمة بشأن ماينشر ومالذي يجب ألاينشر فيهما ، مع مراعاة حرية التعبير ومبادئ حقوق الإنسان”.

وواصلت :”سنكون بمثابة عدسة ناقدة ومساءلة لـ”فيسبوك وأنستغرام” وقراراتنا في المجلس ستكون ملزمة لهما وسيعملان على تنفيذها بغض النظر عن مصالحهما الاقتصادية أو السياسية .

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى